في إطار مشاركته في اجتماع القمة العربية المقداد يبحث مع بوغدانوف تطورات الأوضاع في المنطقة والعالم

في إطار مشاركته في اجتماع القمة العربية في المنامة، التقى وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد مع ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي والمبعوث الخاص لرئيس الاتحاد الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأعرب خلال اللقاء عن تهانيه بمناسبة إعادة تنصيب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وتعيين حكومة جديدة في روسيا.
كما أشاد المقداد بالانتصارات التي يحققها الجيش الروسي في عمليته العسكرية الخاصة في إقليم دونباس.
وأثنى الوزير المقداد على الدعم الذي تقدمه روسيا الاتحادية للقضايا العربية عموماً ولسورية خصوصاً، مشيداً بالدعم السياسي الذي تقدمه لقضية الشعب الفلسطيني في مجلس الأمن.
من جانبه أكد بوغدانوف على العلاقة الإستراتيجية التي تجمع سورية وروسيا، وموقف روسيا الاتحادية الثابت في دعم  سورية، وسعيها لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات مؤكداً أهمية عقد اجتماع اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والفني بين البلدين في أقرب وقت ممكن.
وناقش الجانبان أيضاً تطورات الأوضاع في المنطقة والعالم والدور التخريبي للولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا ودول غربية أخرى في مناطق مختلفة من العالم بهدف زعزعة الأمن والاستقرار فيها مؤكدين ضرورة وقفها.
حضر اللقاء الوفد الرسمي المرافق لوزير الخارجية والمغتربين.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
سورية وروسيا تحييان الذكرى الثمانين لإقامة علاقتهما الديبلوماسية في أمسية موسيقية بدار الأسد بدمشق الرئيس الأمريكي جو بايدن يتنحى عن الترشح لخوض انتخابات الرئاسة تستهدف ٢٧٣٦٦٤ طفلاً.. انطلاق الحملة الوطنية الشاملة للقاح الأطفال في حماة سورية ترحب بقرار محكمة العدل الدولية المتعلق بالآثار القانونية الناشئة عن سياسات الاحتلال الإسرائيلي في الجلسة الختامية للبرلمان العربي للطفل… الأمين العام يقدم الدروع التذكارية وبطاقة شكر للوفد السوري المشارك مادورو: انتخابات الرئاسة المقبلة ستحدد مستقبل فنزويلا قضية الإعاقة جزء من السياسة الوطنية للدولة تجاه المواطنين.. الوزير المنجد: المرسوم رقم 19يطور البيئة المؤسساتية المسؤولة عن ملف الإعاقة  135 ألف طفل مستهدف بالجولة الثانية لحملة اللقاح في حمص الوزير ابراهيم يبحث مع القائم بالأعمال بالإنابة في السفارة السودانية بدمشق علاقات التعاون العلمي والبحثي إذا كبر ابنك "خاويه" وإن كبر أبوك عليك أن ترعاه