تصفح التصنيف

على ما يبدو

صقر عليشي

"جئتُ إلى الدنيا‌‏ وغيرُ هذه الأشعار‌‏ ليس في يدي‌‏؛ من المُعيب أن يمرَّ المرءُ‌‏ ليس في يديه شيء.." أظنُّ إن صقر عليشي، بهذه الو‌‏مضة السريعة، التي عنونها ب"زائر"؛ كثف من خلالها رسالته في هذه الحياة، فقد ولد ليكون شاعراً فحسب، فقد…

شعر

ربما لأنّ الشّعر، هذا الكائن الممزق بين أسئلة الوجود، والمعيش، وبجواره المضني، مع المرئي، واللامرئي، مع الأعماق الدفينة للكائن والتاريخ، هذا الكائن الذي يقع في المنطقة الأكثر قلقاً، والأكثر ترحلاً.. هل لأنه كذلك، كان الأكثر انزياحاً، بل…

كلُّ الزمن للشعر

الشعر وحده دون غيره من بقية الأنواع الإبداعية؛ هو الإبداع الأسمى، وهو روح الإنسانية وعطرها، وكلُّ ما عدا ذلك لا يزالُ يلهثُ خلف القصيدة ويتمسحُ بالشعر ليُقارب الإبداع.. أو عليه أن يقترض بعضَ الشعر، قليله، أو كثيره لا فرق.. وأي عمل فني ليس…

غراميّات

في كتابه (دراسات في الحب)؛ يُعرّف الكاتب الإسباني الشهير (خوسيه أورتغا إي غاسيت 1883 - 1955)؛ "الغراميّات" بأنها قصص عارضة إلى حدٍّ ما، تحدث بين رجالٍ ونساء، وفيها تتداخّل عوامل عديدة تُعقّد سيرورتها وتُربكها إلى درجةً تبلغ أن تجد في معظم…

كلام في الحبّ

ليس أكثر مما يُنقل عن جلال الدّين الرومي، غير أنه لو كان على قيد الحياة وقرأ تلك "المنقولات"، فلا أظن إنه سيتبرأ منها، فجلّ ذلك الكلام المنقول، سواء قاله حقّاً أم لم يقله، يدخل معظمه في إطار المحبة الخالصة.. ومما يُنسب إليه: "الحبُّ في كلِّ…

ثلاث حكايات في الحب

تقول الحكاية: إن الفراولة – الفريز بالسوري؛ كانت في قديم منبتها باللون الأبيض، وكان المزارعون في ذلك الزمان شعراء في معظمهم – يخزي العين على البلاغة الزراعية - حيثُ في كلِّ مرةٍ كان الأخوة المزارعون – الشعراء يمرون بقربها، يلقونَ عليها…

عن شباط والحب

إذاً؛ ثمة دواءٌ واحد لكلِّ هذا الحزن في العالم، وثمة ملاذٌ أخيرٌ لكلَّ هؤلاء الحزانى والمخذولين، ولصدِّ كلّ هذه الشراسة والشّر المُنتشرين في مشارق هذه الدنيا وفي مغاربها، كما في شمالها، وفي جنوبها.. ذلك ما نوهت إليه مختلف الفلسفات والفلاسفة…

خلف الصورة

منذ أن قالها حكيمٌ ذات حينٍ بعيد – ربما كان صينياً- من أن الصورة تُعادل عشرة آلاف كلمة، هكذا عداً ونقداً؛ عشرة آلاف كلمة، لا تنقص كلمة واحدة.. ربما من حينها بدأ هذا الهوس بالصورة، وعلى غير مستوى.. ومع أن ذلك الصيني، لم يقل لنا كيف حسبها…

نديم محمد

«في موكبِ الفجرِ الطليق، يسيرُ حراً كاليقين وأمامهُ ثورانِ شاخا في العراك مع السنين» ربما ثمة أجيال كثيرة لا تزالُ تتذكرُ هذا المطلع لقصيدة «الفلاح» للشاعر السوري نديم محمد (1909-1994) في منهاج «المحفوظات»» لطلاب الصفوف الإعدادية في زمنٍ…

في غابة النصوص

يمكن أن نقرأ النص بروح العصر- كما يرى أدونيس- بعكس الحركات المُضادة الأخرى التي ترى أنّ يستوعب سلفاً كلّ شيءٍ، وفيه الأجوبة على كلِّ الأسئلة.. فالنص هو قراءته وقراءتك للنص هي النص.. ومنذ أن أنس شيوخ التصوف استخدام "الكتاب" اسماً وصيغةً تسبق…
آخر الأخبار