بعد «زيزون».. الحياة تعود مجدداً لينابيع «عيون العبد والساخنة الكبرى والصغرى»

درعا – وليد الزعبي:
ساهمت الهطلات المطرية المتواترة والغزيرة خلال موسم الشتاء الحالي بعودة تفجر عدة ينابيع في محافظة درعا.
وأوضح معاون مدير الموارد المائية في درعا المهندس غزوان البوش أن الأمطار الغزيرة في الموسم الجاري بعثت الحياة بنبع عيون العبد بشكل تدريجي، وبوشر العمل باستثماره في تزويد أهالي بلدة العجمي بمياه الشرب، بعد أن كان هذا النبع قد جفّ في شهر آب من العام الماضي.
كذلك عاد كل من نبع الساخنة الكبرى ونبع الساخنة الصغرى للحياة، وفق ما ذكر البوش، بعد أن كانا قد جفّا لأول مرة في الصيف الفائت، لافتاً إلى أن نبع زيزون كان قد سبق تلك الينابيع بالعودة للحياة مجدداً، ومياهه تستخدم للشرب وفائض المياه للري.
وذكر البوش أن الآمال معقودة على عودة تفجر نبع المزيريب من جديد، الذي جفّ منذ أكثر من عامين بعد أن كان قبل ذلك موسمياً يجف صيفاً ويعود شتاءً.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
يتمتع بطاقة إنتاجية واعدة.. وضع بئر جحار- ١٠١ الغازي بالإنتاج الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي والرئيس المكلف مخبر باستشهاد رئيسي وعبد اللهيان تفقد أول مشروع تشاركي بين القطاعين العام والخاص في محطة دير علي الكهربائية.. المهندس عرنوس: التشاركية نهج إستراتيجي معتمد في سورية أسئلة القومية متنوعة والإجابة عن بعضها يتطلّب مهارات التحليل والاستنتاج والدقة إدارة أملاك الدولة على طاولة النقاش المشترك.. تعزيز الاستثمار الأمثل المدعوم بالتنظيم القانوني والحماية جرائم بالجملة ضد الإنسانية والعدالة.. أميركا تُسعّر ومحاولات صينية لإخماد نار المنطقة ومفاجآت الشمال تُسقط مزاعم «التفوق» العسكري للكيان التنبؤ بالسرطان قبل 7 سنوات من ظهوره العقبة البارانويانية.. حين يصبح الكوجيتو في خدمة المُلاوغة المقداد في الاجتماع الوزاري العربي– الصيني: الشراكة العربية- الصينية نابعة من واقع متماثل ولابد من فتح آفاق جديدة لرفع مستوى التعاون ٩٠٠٠ طن شعير استلمتها «الأعلاف».. شباط: طلبنا تخصيصنا بصوامع للتغلب على مشكلة أكياس الخيش