المركزي: قرار منح قروض تنموية بالعملات الأجنبية يوفر بيئة مناسبة للعمل المصرفي

تشرين:
أصدر مصرف سورية المركزي بياناً توضيحياً حول قرار مجلس النقد والتسليف، الذي سمح للمصارف المرخص لها التعامل بالقطع الأجنبي بمنح القروض بالعملات الأجنبية لتمويل مشاريع استثمارية تنموية، مبيناً أن هذا القرار يأتي في إطار عمل المجلس والمصرف لتوفير شروط وبيئة مناسبة للعمل في القطاع المصرفي، نظراً لأهميته الكبرى في المجالات الاقتصادية كافة.
وأشار المركزي في بيان نشره على قناته عبر التلغرام إلى أهمية القرار المذكور في تأمين الحصول على التسهيلات الائتمانية، ولا سيما بالقطع الأجنبي في المرحلة الحالية والمقبلة ضمن الموارد المتاحة للمصارف، وتشجيع الاستثمار وتوفير خدمات مصرفية مناسبة للمستثمرين، وخاصة لمن لديهم تعاملات بالقطع الأجنبي لتجهيز منشآتهم أو تطويرها سواء في استيراد الآلات أو التجهيزات أو المعدات أو وسائط النقل الخدمية، أو توريد المواد والبضائع اللازمة للإنتاج.
وشدد المركزي على استمراره في أعمال الرقابة والإشراف لتطبيق القرار المذكور حسب اختصاصه، ووفقاً للممارسات المصرفية الفضلى، وبما يصب في مصلحة الاقتصاد الوطني وتطوير المشروعات، ولا سيما في المرحلة القادمة لإعادة الإعمار، مبيناً أن القرار يسهم في خلق فرص استثمارية مناسبة محلياً لدى المصارف كي تمارس دورها في التنمية الاقتصادية وفق الأدوار المنوطة بالمؤسسات المالية المصرفية العاملة.
وكان مجلس النقد والتسليف أصدر قراراً منذ حوالي أسبوع، سمح بموجبه للمصارف المرخص لها التعامل بالقطع الأجنبي بمنح القروض بالعملات الأجنبية لتمويل مشاريع استثمارية تنموية في سورية.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
يتمتع بطاقة إنتاجية واعدة.. وضع بئر جحار- ١٠١ الغازي بالإنتاج الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي والرئيس المكلف مخبر باستشهاد رئيسي وعبد اللهيان تفقد أول مشروع تشاركي بين القطاعين العام والخاص في محطة دير علي الكهربائية.. المهندس عرنوس: التشاركية نهج إستراتيجي معتمد في سورية أسئلة القومية متنوعة والإجابة عن بعضها يتطلّب مهارات التحليل والاستنتاج والدقة إدارة أملاك الدولة على طاولة النقاش المشترك.. تعزيز الاستثمار الأمثل المدعوم بالتنظيم القانوني والحماية جرائم بالجملة ضد الإنسانية والعدالة.. أميركا تُسعّر ومحاولات صينية لإخماد نار المنطقة ومفاجآت الشمال تُسقط مزاعم «التفوق» العسكري للكيان التنبؤ بالسرطان قبل 7 سنوات من ظهوره العقبة البارانويانية.. حين يصبح الكوجيتو في خدمة المُلاوغة المقداد في الاجتماع الوزاري العربي– الصيني: الشراكة العربية- الصينية نابعة من واقع متماثل ولابد من فتح آفاق جديدة لرفع مستوى التعاون ٩٠٠٠ طن شعير استلمتها «الأعلاف».. شباط: طلبنا تخصيصنا بصوامع للتغلب على مشكلة أكياس الخيش