النشاط البدني يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

تشرين:

توصلت دراسة حديثة إلى أن النشاط البدني يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية عن طريق تقليل نشاط الدماغ المرتبط بالتوتر.

حيث خضعت مجموعة فرعية من 774 مشاركاً لاختبارات تصوير الدماغ وقياسات نشاط الدماغ المرتبط بالتوتر، وعلى مدار متابعة متوسطة مدتها 10 سنوات، أصيب 12.9% من المشاركين بأمراض القلب والأوعية الدموية، كان المشاركون الذين استوفوا توصيات النشاط البدني أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 23% مقارنة بأولئك الذين لم يستوفوا هذه التوصيات.

الأفراد الذين لديهم مستويات أعلى من النشاط البدني ينخفض لديهم نشاط الدماغ المرتبط بالتوتر.

الجدير بالذكر أن الانخفاض في نشاط الدماغ المرتبط بالتوتر كان مدفوعاً بالمكاسب الوظيفية في قشرة الفص الجبهي، وهو جزء من الدماغ يشارك في الوظيفة التنفيذية «أي اتخاذ القرار، والتحكم في النبضات» ومن المعروف أنه يقيد مراكز التوتر في الدماغ، شكلت التحليلات متغيرات نمط الحياة الأخرى وعوامل الخطر لمرض الشريان التاجي

فيما وجد الباحثون أن فائدة التمارين الرياضية على القلب والأوعية الدموية كانت أكبر لدى المشاركين الذين يعانون الاكتئاب الموجود مسبقاً، وقد لوحظ لدى الأشخاص الذين لديهم مستويات أعلى من النشاط البدني، انخفاض ملحوظ في نشاط الدماغ المرتبط بالتوتر.

علاوة على ذلك، فإن الانخفاض في نشاط الدماغ المرتبط بالتوتر يفسر جزئياً فائدة النشاط البدني للقلب والأوعية الدموية، وهناك حاجة إلى دراسات مستقبلية لإثبات العلاقة السببية.

 

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
يتمتع بطاقة إنتاجية واعدة.. وضع بئر جحار- ١٠١ الغازي بالإنتاج الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي والرئيس المكلف مخبر باستشهاد رئيسي وعبد اللهيان تفقد أول مشروع تشاركي بين القطاعين العام والخاص في محطة دير علي الكهربائية.. المهندس عرنوس: التشاركية نهج إستراتيجي معتمد في سورية أسئلة القومية متنوعة والإجابة عن بعضها يتطلّب مهارات التحليل والاستنتاج والدقة إدارة أملاك الدولة على طاولة النقاش المشترك.. تعزيز الاستثمار الأمثل المدعوم بالتنظيم القانوني والحماية جرائم بالجملة ضد الإنسانية والعدالة.. أميركا تُسعّر ومحاولات صينية لإخماد نار المنطقة ومفاجآت الشمال تُسقط مزاعم «التفوق» العسكري للكيان التنبؤ بالسرطان قبل 7 سنوات من ظهوره العقبة البارانويانية.. حين يصبح الكوجيتو في خدمة المُلاوغة المقداد في الاجتماع الوزاري العربي– الصيني: الشراكة العربية- الصينية نابعة من واقع متماثل ولابد من فتح آفاق جديدة لرفع مستوى التعاون ٩٠٠٠ طن شعير استلمتها «الأعلاف».. شباط: طلبنا تخصيصنا بصوامع للتغلب على مشكلة أكياس الخيش