تصفح التصنيف

قوس قزح

الأحياء .. الأموات!

بالفعل، تم القبض على رجلٍ مخمور في أحد البلدان، كان ينفخ في البوق داخل مقابر الموتى طالباً منهم النهوض لمواجهة الحساب، لكن الأموات توجسوا من هذه الدعوة «البشرية» وخافوا من المحسوبيات و«الواسطات» ، وبناء عليه عقدوا اجتماعاً، على جناح السرعة،…

«يحرق حريشك»

«يحرق حريشك» كلما ذهبت إلى السوق، في أول الشهر أو منتصفه أو نهايته، وتفاجأت بأن مشترياتك تتضاءل في الكم والنوع، أو أنك لا تعلم أنه بات هناك بورصة لكل شيء من حليب الأطفال إلى جرزة البقدونس وليس انتهاءً بالمنظفات والدخان والأدوية؟! «يحرق…

«الحمار وميتر»

شكل سوق الشعلان «التنابل» سابقة في الذاكرة السورية من حيث احتوائه لفكرة تلبية المتطلبات النسوية أياً كانت.. من احتياجات الطبخة وما تشتهي المرأة العاملة أو ست البيت الكسلانة من خضراوات مفروطة ومقطعة ومقشرة ومفروزة بأكياس مونة جاهزة للوضع…

القانون ليس «للمغفلين»!

بعد مضي أكثر من ثلاثة أسابيع على قضية مديرة صالة الشهداء لفرع السورية للتجارة في حمص، وتكشف الكثير من الحقائق حول قيام مديرة الصالة بوضع أكثر من ستة أطنان من السكر المدعوم في منزلها؛ يمكن القول وبكل صراحة إن ما حدث هو جرأة كبيرة وتطاول على…

أشجار الروح المحروقة..!

بما أنه كتبنا عشرات المرات وما من أحدٍ من الوزارات المعنية «إلتكَشَ» أو «حسّ على دمّو» وأصدر قوانين جديدة صارمة أو اتّخذَ عقوباتٍ رادعة ضد مافيات العقارات الذين يحرقون ويقطعون حتى أشجار أراضيهم ذاتها ليحوّلوها إلى مليارات يُعادُ تدويرها…

«ما حيلتنا اللضا»..!

وصلت الطفرة الثالثة من «كورونا»، والبشر «طفرانة»، كأنّ هذا الكوفيد اللعين «موقّتها» بحيث تصبح «الكمامة» و« الأزيثرومايسين» مع فيتامين سي و«الحباشات» الأخرى، أعباءً إضافية مع الخبز والغاز والكهرباء و«الذي منّو»، وبالتالي يمكن اتهام هذا…

ثقافة بلديات ..!

تخيَّل وأنت في غمرة تدريسك لآداب المسرح ونظرياته، أن يقفز في وجهك موظف جباية البلدية ويطالبك بأوراق ترخيص مدرستك المسرحية، لأنها غير مدرجة على لوائحه المالية، أو أن تكون مع طلابك في شرح مطوَّل عن الشخصية ومزاياها، دوافعها الداخلية…

نصيحة بـ« بلاش»

يحدث أن .. تلتقي في طريقك وأنت تتصفح الجدران الافتراضية الصديقة، العديد من الشخصيات الحكّاءة، منها العاشق الولهان ومنها الطفران والتعبان، ومنها الساخر أبداً والضاحك على كل ماهبّ ودبّ على صفحات الأصدقاء من هموم وأهوال.. !! وتلتقي أيضاً…

القطبة المخفية ..!!

في كل قضايا الدعم والمواد المدعومة؛ هناك دائماً خطوة ناقصة، أو قطبة مخفية ابتداءً من دعم الخبز والمحروقات إلى دعم مربي الماشية والدجاج.. بل إن مؤسسات التدخل الإيجابي بكل تسمياتها وتعدد مهامها لا تألو جهداً في سبيل إيصال الدعم إلى مستحقيه،…

فروسية مفقودة ..!

صحيحٌ أنه ليسَ هناك «آدمٌ أدبيّ»، بمعنى ليسَ هناك من هو «أبٌ» للأفكار كلّها، لكنّ الاعتراف بجميل ما يصنعه الآخرون ضروريٌّ لنا نحن البشر الفانين، الاعتراف بأننا تأثّرنا بفلان من زملائنا أو أصدقائنا أو بالكاتب «الشابّ» الفلاني أو الفنانة…