قصابو السويداء يتقاسمون الذبائح خوفاً من الكهرباء

طلال الكفيري

لم يعد لقصابي السويداء- في ظل الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي، مع غياب بدائلها من مادة المازوت لزوم تشغيل المولدات، حسبما قال بعضهم لـ« تشرين»-الجرأة على ذبح المزيد من الذبائح، وتالياً عرضها في واجهة محالهم، خوفاً من تلفها، نتيجةً لارتفاع درجات الحرارة، المترافقة بانخفاض ساعات التبريد لعدم تمكنهم من تشغيل البردات اللازمة لحفظ اللحوم لوقتٍ كافٍ، خاصة بعد أن بات شراء اللحوم الحمراء مُحرّماً على الكثير من أسر المحافظة، وسقف الراغبين بالشراء لا يتجاوز الأوقية.

وفي هذا السياق قال رئيس جمعية القصابين مفيد القاضي لـ” تشرين”: إن عمليات ذبح الذبائح لدى مسلخ السويداء، من قبل اللحامين تراجعت بنسبة ٨٠ % في الآونة الأخيرة، ليصل الأمر إلى أن يتقاسم هم الذبيحة الواحدة قصابان اثنان، مضيفاً : إن تراجع نسبة الذبائح مردها بالدرجة الأولى، عزوف عدد كبير من اللحامين عن الذبح، من جراء الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي، وعدم تأمين مادة المازوت لهم من قبل اتحاد حرفيي السويداء، وخاصة أنهم لم يحصلوا عليها منذ عامين، علماً أن مخصصاتهم الشهرية هي ٢٠٠ ليتر، ما يضطرهم وبهدف تشغيل المولدات، بغية حفظ اللحوم المتواجدة داخل محالهم، لشراء مادة المازوت من السوق السوداء وبسعر ٥٠٠٠ ليرة لليتر الواحد.

من جهته رئيس اتحاد حرفيي السويداء تيسير أبو ترابة قال لـ” تشرين”: يتم تأمين المازوت للحرفيين كافة، وفق جداول مرسلة للاتحاد من قبل رؤساء الجمعيات الحرفية، مضيفاً أنه من المفترض برئيس الجمعية تنظيم جداول شهرية وإرسالها إلى الاتحاد، ليحصل الحرفي على مخصصاته من مادة المازوت، مشيراً إلى أن القصابين يحصلون على مخصصاتهم وفق الكميات المتوافرة، وعدم حصولهم على مخصصاتهم منذ عامين كلام غير دقيق.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
«العين الحمراء» في الصور دليل صحة الشبكية وسلامتها العدوان يدخل شهره السادس ويضاعف مآسي الفلسطينيين بـ«مجاعة كبرى».. أي خلفيات وأهداف وراء الحديث عن توجّه أميركي لوقف إطلاق النار من دون انتظار اتفاق الهدنة؟ هل سلامة غذائنا في منأى عن المبيدات الحشرية والأسمدة وهل تخضع للإشراف الرقابي؟ موسكو تؤكد أن وقف المساعدة لملايين الفلسطينيين أمر لا أخلاقي.. وإيران تطالب بتنفيذ قرار «العدل الدولية» بوقف الإبادة الجماعية الإسرائيلية في غزة برامج جديدة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة لتنشيط قطاع الصناعات الغذائية والزراعية بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة إجراءات لسد نقص الأطباء في المراكز الصحية بالقنيطرة مندوبون في الجمعية العامة: الاحتلال الإسرائيلي يستهدف مباني «أونروا» في غزة تمهيداً لإنهائها خبيرة تغذية: الخس يخفض الكوليسترول ويعدّ الخيار الأفضل لمرضى السكري ارتدادات حرب غزة تتجاوز الجغرافيا السياسية وتستحوذ على مجموعة العشرين.. وسيناريوهات على حروب ومفاجآت غير متوقعة «دجاجة تبيض ذهباً» لأهلها.. وصفة إنقاذية لمناطق أدمنت الفقر... بانتظار إعادة توطين البشر والاستثمار