صباغ يؤكد قوة العلاقات الأخوية بين سورية والإمارات وأهمية تعزيزها

التقى رئيس مجلس الشعب حموده صباغ السفير المفوض وفوق العادة لدولة الإمارات العربية المتحدة بدمشق حسن أحمد الشحي.
وأكد صباغ قوة ومتانة العلاقات والروابط الأخوية التي تجمع سورية والإمارات في مختلف المجالات وأهمية العمل على تعزيزها وتطويرها بشكل دائم، وخاصة على الصعيد البرلماني والتنسيق من أجل عقد اجتماعات مشتركة بين لجنتي الأخوة البرلمانية المشكلتين في مجلس الشعب والمجلس الوطني الإماراتي.
وثمن صباغ مواقف الإمارات الداعمة لسورية وشعبها والجهود المبذولة من قبل السفارة الإماراتية في دفع العلاقات بين البلدين الشقيقين نحو الأمام على الصعد كافة.
من جانبه، أكد السفير الشحي حيوية العلاقات بين البلدين وأنه سيبذل كل ما في وسعه خلال عمله في سورية لتحقيق ازدهار العلاقات بما يعود بالخير والنماء على الشعبين الإماراتي والسوري الشقيقين، موضحاً أهمية أن تأخذ الدبلوماسية الشعبية دورها الفاعل في هذا الأمر كرديف أساسي للدبلوماسية السياسية.
وتسلم صباغ من السفير الإماراتي خلال اللقاء رسالة من رئيس المجلس الوطني الاتحادي في دولة الإمارات العربية المتحدة صقر غباش، تتضمن أسماء رئيس وأعضاء لجنة الأخوة البرلمانية الإماراتية السورية المشكلة في هذا المجلس.
حضر اللقاء أعضاء مكتبي مجلس الشعب ولجنة الأخوة السورية الإماراتية بالمجلس وعضو البعثة الدبلوماسية الإمارتية في دمشق المستشار عبد الحكيم النعيمي.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
سورية وروسيا تحييان الذكرى الثمانين لإقامة علاقتهما الديبلوماسية في أمسية موسيقية بدار الأسد بدمشق الرئيس الأمريكي جو بايدن يتنحى عن الترشح لخوض انتخابات الرئاسة تستهدف ٢٧٣٦٦٤ طفلاً.. انطلاق الحملة الوطنية الشاملة للقاح الأطفال في حماة سورية ترحب بقرار محكمة العدل الدولية المتعلق بالآثار القانونية الناشئة عن سياسات الاحتلال الإسرائيلي في الجلسة الختامية للبرلمان العربي للطفل… الأمين العام يقدم الدروع التذكارية وبطاقة شكر للوفد السوري المشارك مادورو: انتخابات الرئاسة المقبلة ستحدد مستقبل فنزويلا قضية الإعاقة جزء من السياسة الوطنية للدولة تجاه المواطنين.. الوزير المنجد: المرسوم رقم 19يطور البيئة المؤسساتية المسؤولة عن ملف الإعاقة  135 ألف طفل مستهدف بالجولة الثانية لحملة اللقاح في حمص الوزير ابراهيم يبحث مع القائم بالأعمال بالإنابة في السفارة السودانية بدمشق علاقات التعاون العلمي والبحثي إذا كبر ابنك "خاويه" وإن كبر أبوك عليك أن ترعاه