يشكل خطراً على كبار السن والأطفال.. د. حلاوة: الإسهال يمكن أن يهدد الحياة إذا لم يعالج فوراً

تشرين- رجاء عبيد:
الإسهال مشكلة شائعة يمكن أن تحدث للأشخاص من كل الأعمار والأجناس، فيجب توخي الحذر والفهم المناسب لأنه إذا كانت الأعراض شديدة فيجب مراجعة الطبيب فوراً قبل أن تصبح مهددة للحياة.
ومن هنا أكدت الدكتورة صابرين حلاوة وهي اختصاصية داخلية لـ«تشرين» أن الإسهال هو تبرز مائي سائب على نحوز متكرر، فهو مشكلة شائعة يكون أحياناً العرض الوحيد، وقد يكون مصحوباً في أوقات أخرى بأعراض مثل «الغثيان- القيء- ألم البطن- نقص الوزن» وذلك حسب الأعراض، وقد تشتمل الأعراض المرتبطة بالإسهال على «تقلصات أو ألم بالمعدة- الانتفاخ- الغثيان- القيء- دم في البراز أو مخاط في البراز، والحاجة الملحة للتبرز».
وأضافت د. حلاوة إنه عند البالغين عليهم زيارة الطبيب في حالات استمرار الإسهال لمدة طويلة تزيد على يومين من دون تحسن- الإصابة بالجفاف – الشعور بألم شديد في البطن أو المستقيم- وجود دم في البراز أو تغير اللون إلى الأسود- الإصابة بحمى بدرجة حرارة تتجاوز 39 مئوية، وعند الأطفال قد يؤدي الإسهال إلى الجفاف بسرعة وخاصة الرضع وعليهم مراجعة الطبيب إذا لم يتحسن الطفل بعد 24 ساعة أو إذا تعرض للإصابة بالجفاف أو الحمى بدرجة حرارة تتجاوز 39 درجة مئوية، مع وجود دم في البراز أو تغير لونه إلى الأسود.
وأشارت د. حلاوة إلى أن هناك عدداً من الأمراض والحالات التي قد تسبب الإسهال ومنها: الفيروسات مثل « فيروس نورووك المعرف باسم «نوروفيروس»، والفيروسات الغدية المَعدية والفيروس النجمي والفيروس المضخم للخلايا وفيروس الروتا وهي من الأسباب الشائعة للإصابة بالإسهال الحاد في مرحلة الطفولة، وارتبط كذلك الفيروس المسبب لـ«كوفيد 19» بأمراض معدية كالغثيان والقيء والإسهال، والبكتيريا والطفيليات مثل التعرض لبعض أنواع البكتيريا مثل «الأشريكية الكولونية» أو الطفيليات الموجودة في الطعام أو المياه الملوثة، وبعض الأدوية، وعدم تحمل اللاكتوز والمُحليات الصناعية، وبعض الجراحات، واضطرابات الجهاز الهضمي الأخرى مثل متلازمة الكولون التهيج – داء كرون- التهاب الكولون التقرحي- فرط النمو البكتيري في الأمعاء الدقيقة.
وأكدت د. حلاوة أن هناك مضاعفات يمكن أن تسبب الإسهال الجفاف الذي يمكن أن يهدد الحياة إذا لم يعالج وهو خطر بشكل خاص لدى الكبار في السن والأطفال، ولابد من التحذير والوقاية بغسل اليدين جيداً لمنع انتشار الإسهال المعدي، وأيضاً قبل تحضير الطعام وبعده، وبعد ملامسة اللحوم غير المطهوة، وبعد استخدام دورة المياه، وغسل اليدين لمدة 20 ثانية، واستخدام تعقيم لليدين في حال عدم توفر الماء.
وبما أننا مقبلون حالياً على فصل الصيف، حسب الدكتورة حلاوة، حيث تكثر الإسهالات بشكل كبير نتيجة السفر وارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير ويسمى إسهال المسافرين، وبسبب عدم الاهتمام بانتقاء أماكن الأطعمة والمشروبات التي تهتم بمعايير السلامة والنظافة العامة، كما يجب أن ننوه إلى الإكثار من السوائل في هذه الأجواء وعدم الخروج بساعات الذروة الحرارية.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك : الانتخاب واجب على كل مواطن سوري حتى نؤكد للعالم تفاعل مجتمعنا بالحالة الديمقراطية مخلوف: الاستحقاق حق وواجب علينا جميعاً لاختيار ممثلي الشعب في المجلس بعد محاولة اغتيال ترامب ارتفاع أسعار النفط وانخفاض في أسعار الذهب «الجيش الأبيض» ينتخب في المشفى الوطني بجبلة.. واجب وطني تسوق أكثر من 109 آلاف طن من الأقماح حتى تاريخه في حماة في حضرة الاستحقاق التشريعي.. فعاليات أهلية ونقابية من درعا: اختيار مرشحين على قدر عالٍ من المسؤولية الرئيس الأسد يُدلي بصوته في انتخابات أعضاء مجلس الشعب في أحد المراكز الانتخابية بدمشق تمديد الاقتراع مرهون بحجم الإقبال.. رئيس اللجنة القضائية العليا لانتخابات مجلس الشعب: تسير بشكل جيد ولا توجد مخالفات استمرار توافد أهالي درعا بكثافة على صناديق الاقتراع الاستثمار في الأوجاع يحقق أرباحاً كبيرة لأصحاب الضمائر الميتة.. احتكار الأدوية يوجد سوقاً موازية للعامة ويؤدي إلى تباين الأسعار