رئاسة أركان جيش التحرير الفلسطيني تندد بالجريمة النكراء

تشرين- محمد النعسان:

نددت رئاسة هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني بالجريمة الإرهابية التي حصلت في الكلية الحربية، والتي ذهب ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى..
وقالت الهيئة في بيان لها اليوم تلقت “تشرين” نسخة  منه:
ارتكبت العصابات الإرهابية المسلحة جريمةً جديدةً مؤكدةً خيانتها وعمالتها، واعتمادَها سفك الدماء البريئة وسيلةً للوصول إلى أهدافها الدنيئة؛ فهاجمت جموع الطلاب الضباط خريجي الكلية الحربية بالطائرات المسيَّرة المحمَّلة بالذخائر المتفجرة، أثناء احتفالهم مع ذويهم بتخرجهم، واستعدادهم لبداية مرحلة جديدة من خدمة وطنهم وأمتهم، فارتكبت مجزرة مروِّعةً راح ضحيتها عشرات الأبرياء بينهم أطفال ونساء.
وأضاف البيان: إن هذه الجريمة النكراء غير المسبوقة إذ تعبِّر عن طبع الخسَّة والنذالة والغدر المتأصل في النفوس العفنة لمرتكبيها، فهي تؤكد عجزهم عن مواجهة أشاوس الجيش العربي السوري الأبي في ميادين المعارك، فهؤلاء الخونة والعملاء لا يستطيعون الوقوف في ساحات المواجهة كالرجال، فيعتمدون أساليب الجبناء في استهداف الأبرياء، وقد أوهمهم مشغلوهم من الصهاينة وعملائهم أنهم يستطيعون بمثل هذه الجرائم التي يندى لها جبين الإنسانية أن يضعفوا إرادة شعبنا العربي السوري الأبي، أو أن ينالوا من عزيمة رجال الجيش العربي السوري الأبطال.
إننا في جيش التحرير الفلسطيني، نعزي أنفسنا بهذا المصاب الجلل، ونعزي سورية العروبة؛ شعباً وجيشاً وقيادة، كما نتقدم بأصدق التعازي القلبية لذوي الشهداء الأطهار متمنين الشفاء العاجل للجرحى؛ وإننا نستنكر بشدة هذه المجزرة المروعة، ونشجب بأقسى العبارات، وندين سفك دماء الأبرياء، والتطاول على حرمة دمائهم، وعلى رموز الوطن وقلاعه الشامخة، مؤكدين أن مرتكبيها لن ينالوا إلا الخزي والعار، وسيدفعون ثمن جرائمهم بالقصاص العادل، وأن أوهامهم بتحقيق أي إنجاز هي سراب لن يحمل لهم إلا الهزيمة، وستكون دماء الشهداء مناراتٍ لدروب المقاومين المناضلين الشرفاء، وسورية العروبة ستزداد قوة وصلابة وعنفواناً في ظل راية الحق والعدل؛ راية  القائد الرمز السيد الرئيس المفدى بشار حافظ الأسد، مهما غلت التضحيات.
المجد والخلود للشهداء الأبرار، والشفاء العاجل للجرحى الأبطال، والخزي والعار للمجرمين القتلة.
وعلى اتجاه آخر ، تم تأجيل تكريم الضباط المشاركين في حرب تشرين التحريرية و المزمع اقامته غداً ليوم آخر يتم تحديده لاحقاً.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
سورية وروسيا تحييان الذكرى الثمانين لإقامة علاقتهما الديبلوماسية في أمسية موسيقية بدار الأسد بدمشق الرئيس الأمريكي جو بايدن يتنحى عن الترشح لخوض انتخابات الرئاسة تستهدف ٢٧٣٦٦٤ طفلاً.. انطلاق الحملة الوطنية الشاملة للقاح الأطفال في حماة سورية ترحب بقرار محكمة العدل الدولية المتعلق بالآثار القانونية الناشئة عن سياسات الاحتلال الإسرائيلي في الجلسة الختامية للبرلمان العربي للطفل… الأمين العام يقدم الدروع التذكارية وبطاقة شكر للوفد السوري المشارك مادورو: انتخابات الرئاسة المقبلة ستحدد مستقبل فنزويلا قضية الإعاقة جزء من السياسة الوطنية للدولة تجاه المواطنين.. الوزير المنجد: المرسوم رقم 19يطور البيئة المؤسساتية المسؤولة عن ملف الإعاقة  135 ألف طفل مستهدف بالجولة الثانية لحملة اللقاح في حمص الوزير ابراهيم يبحث مع القائم بالأعمال بالإنابة في السفارة السودانية بدمشق علاقات التعاون العلمي والبحثي إذا كبر ابنك "خاويه" وإن كبر أبوك عليك أن ترعاه