البعثة الأرمنية تسلّم محافظة حلب مناطق جديدة بعد إزالة الألغام ومخلفات الحرب

حلب ـ مصطفى رستم:

أنهت البعثة الإنسانية الأرمنية أعمال إزالة الألغام ومخلفات الإرهاب في عدة مناطق جديدة في محافظة حلب، وجرى تسليم هذه المناطق بعد الكشف عنها وإزالة المخلفات والألغام إلى محافظة حلب بحضور رسمي صباح اليوم الثلاثاء على أرض أكاديمية الأسد للعلوم العسكرية.
وجرى في الحفل إلقاء كلمات رسمية من جانب البعثة الأرمنية والجانب الروسي وممثل المحافظة، أفادت جميعها بأهمية هذا الدور للكشف عن الأجسام غير المنفجرة وإزالتها، في حين أشاد عضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة عبد القادر دواليبي في حديث للصحفيين بإزالة آخر مخلفات الإرهاب.
وأضاف:”يأتي العمل ضمن خطة بين الجيش العربي السوري والبعثة الأرمنية لإزالة الألغام بالتعاون والدعم مع الأشقاء الروس، وهذه الأعمال تدعم جهود محافظة حلب لعودة الأهالي إلى منازلهم وأعمالهم وعودة الحياة الطبيعية إلى المدينة والريف والمناطق المترامية على حد سواء”، منوهاً بأن العمل مستمر والتنسيق دائم من أجل تثبيت الأمن والأمان وإعادة الطمأنينة.
بالمقابل تحدث قائد مجموعة الهندسة الميدانية الأرمنية المعني في تصريح له إلى أن المنطقة تمتد على مساحة تقدر بـ 13 هكتاراً ونفذت خلال 73 يوماً، منوهاً بأن هذا العمل نفذته المجموعة تحمل الرقم 14 واكتشفت العديد من القذائف بحرفية وموضوعية وضمن خطة موضوعة لبسط الأمان وبعد اكتشاف القذائف تم استدعاء وحدات الهندسة الجيش العربي السوري ونقلت الأجسام إلى أماكن مخصصة للتفجير بعيداً عن الأحياء السكنية، دون حدوث أي حوادث.
وكانت البعثة الأرمنية باشرت أعمالها منذ العام 2019 في عدة مدن سورية ونجحت بتفكيك ألغام كانت منتشرة في أكثر من مليون وأربعمئة ألف متر مربع.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
وزير الإعلام: شاشة التلفزيون العربي السوري لاتزال أنموذجاً إعلامياً يحترم عقل المشاهد ويعلي قيمه مجلس الشعب في ذكرى ميسلون .. سورية استطاعت تحقيق انتصارات عظيمة في وجه الحروب والحصارات المتعددة الأشكال سورية تدين اتهام الاحتلال لـ«أونروا» بالإرهاب وتؤكد أنه يأتي ضمن محاولاته لإنهاء دورها وافق على تأمين 5 آلاف طن من بذار البطاطا.. مجلس الوزراء يعتمد الإطار الوطني الناظم لتبسيط إجراءات الخدمات العامة 1092طالباً بالثانوية العامة استفادوا من طلبات الاعتراض على نتائجهم قيمتها ١٥٠ مليون ليرة.. أين ذهبت مولدة كهرباء بلدة «كفربهم».. ولماذا وضعت طي الكتمان رغم تحويل ملفها إلى الرقابة الداخلية؟ الديمقراطيون الأميركيون يسابقون الزمن لتجنب الفوضى.. الطريق لايزال وعراً وهاريس أفضل الحلول المُرّة.. كل السيناريوهات واردة ودعم «إسرائيل» الثابت الوحيد هل هي مصادفة أم أعمال مخطط لها بدقة «عائلة سيمبسون».. توقع مثير للجدل بشأن مستقبل هاريس تطوير روبوتات لإيصال الأدوية عبر التسلل إلى دفاعات الجسم المكتبة الأهلية في قرية الجروية.. منارة ثقافية في ريف طرطوس بمبادرة أهلية