تحت شعار «طب الأسنان الحديث بين العلم والممارسة السريرية».. جامعة الشام الخاصة تعقد مؤتمرها الدولي الرابع

دمشق – بشرى سمير:

تحت شعار “طب الأسنان الحديث بين العلم والممارسة السريرية”، بدأت صباح اليوم أعمال المؤتمر الدولي الرابع لجامعة الشام الخاصة- كلية طب الأسنان،  بالتعاون مع  فرع الجامعة للاتحاد الوطني لطلبة سورية في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق، وذلك بحضور  وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام إبراهيم و رئيس جامعة دمشق الدكتور أسامة جبّان، و بإشراف رئيس جامعة الشام الخاصة الأستاذ الدكتور شريف الأشقر وعميد كلية طب الأسنان بجامعة الشام الدكتور حازم الصواف، وبمشاركة نخبة من الأساتذة والأطباء من دول عربية وأجنبية.
وفي كلمته خلال افتتاح أعمال  المؤتمر،  أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن جامعة الشام الخاصة هي  إحدى المؤسسات التعليمية التي نعتز ونفتخر بها، والتي تندرج ضمن منظومة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
ولفت إلى أن هذا المؤتمر يتطور بشكل كبير عاماً بعد عام، كما بدأت هذه الجامعة تطورها عاماً بعد عام، وما هذا إلا نتيجة منطقية لعمل مستمر من البناء والهيكلة وتطوير وتحديث للمناهج والخطط الدراسية والبرامج بشكل مستمر وتزويد المخابر بأحدث التجهيزات ووسائل التعليم التقنية الحديثة بهدف تعزيز دور الجامعة في بناء كفاءات وكوادر بشرية متعلمة، وقد أصبح عدد طلاب هذه الجامعة بحدود 9000 طالب وطالبة، وبلغ عدد خريجيها ما يزيد على 2000 طالب، وهذا كله جاء نتيجة جهود كبيرة واهتمام مبذول من قبل مجلس أمناء هذه الجامعة ومجلس الجامعة والاتحاد الوطني لطلبة سورية وعمادة الكليات و بإشراف ومتابعة من القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي.
بدوره رحب رئيس الجامعة الدكتور شريف الأشقر، باسم مجلس الأمناء في الجامعة وباسمه، بالحضور الكريم من مختلف الدول العربية الذين جاؤوا للمشاركة في أعمال المؤتمر.
وأضاف: لقد كان لجامعة الشام هذا العام العديد من الاهتمامات العلمية والتعليمية و الطلابية، ونذكر منها ما قمنا به من نشر للبحوث العلمية ذات  التأثير العالي ومن إيفاد لعدد من الكوادر العلمية للمشاركة في مؤتمرات علمية وعربية ودولية، معلناً  عن  اعتراف الهيئة التعليمية لخريجي الطب البشري الأجانب في أميركا وكندا والعديد من الدول الناطقة باللغة الإنكليزية بجامعة الشام.
وأكد على استمرار الجامعة بتسجيل مراتب متقدمة في التصنيفات العالمية الأكاديمية المختلفة، مع التنويه بأن جامعة الشام الخاصة هي الأحدث بين الجامعات الخاصة والحكومية، وهذا ما اعتبره أهم إنجاز لجامعة الشام.
بدوره، أشار عميد كلية طب الأسنان في الجامعة الدكتور حازم الصواف إلى أن  من مميزات العصر الحالي  سرعة الحركة في كل المجالات، وإن تدفق المتغيرات في الـ 50 سنة الماضية أكثر مما حصل في التاريخ كاملاً، فحركة الحياة أصبحت سريعة، وخاصة في مجالات التواصل ونقل المعلومات، وأصبحنا اليوم لا نتكلم عن ثورة بل عن انفجار في المعلومات، حيث أصبح الكثير متاحاً وتحت اليد عن طريق منصات التواصل ومحركات البحث.
بدوره، تحدث محمد جلال محمد شيخه  من الاتحاد الوطني لطلبة سورية عن دور الاتحاد الداعم الأساسي للفعاليات العلمية والأنشطة الطلابية بمختلف أنواعها من خلال تأمين جميع مستلزماتها والعمل المستمر على توفير بيئة للمؤتمرات العلمية، التي تعد منصة علمية لتبادل الخبرات والمعلومات بين المشاركين على المستوى المحلي والدولي.
وبين الدكتور  عصام أوبري أحد المحاضرين الشباب المشاركين في المؤتمر أن  مشاركته ببحث حول التقنيات الحديثة في مجال زرع الأسنان من دون جراحة، من خلال فحص الخلايا التي يمكن أن تخف نتيجة الشيخوخة، والتي تعطي نتائج جيدة ونسب نجاح عالية  تترواح بين 98/100%، وخلال فترة شفاء قصيرة.
ولفت أوبري إلى أن زراعة الأسنان من دون جراحة، تتم من خلال استخدام الزرع الموجه بجهاز الحاسوب الذي يقوم باستخدام صور ثلاثية الأبعاد من أجل التصوير المقطعي الحجمي، والتي يتم إدخالها بعد ذلك في برنامج محاكاة الأسنان.
وفي ختام الافتتاح تم تكريم وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام إبراهيم و رئيس مجلس الأمناء في جامعة الشام الخاصة الدكتور غياث بركات.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
سورية وروسيا تحييان الذكرى الثمانين لإقامة علاقتهما الديبلوماسية في أمسية موسيقية بدار الأسد بدمشق الرئيس الأمريكي جو بايدن يتنحى عن الترشح لخوض انتخابات الرئاسة تستهدف ٢٧٣٦٦٤ طفلاً.. انطلاق الحملة الوطنية الشاملة للقاح الأطفال في حماة سورية ترحب بقرار محكمة العدل الدولية المتعلق بالآثار القانونية الناشئة عن سياسات الاحتلال الإسرائيلي في الجلسة الختامية للبرلمان العربي للطفل… الأمين العام يقدم الدروع التذكارية وبطاقة شكر للوفد السوري المشارك مادورو: انتخابات الرئاسة المقبلة ستحدد مستقبل فنزويلا قضية الإعاقة جزء من السياسة الوطنية للدولة تجاه المواطنين.. الوزير المنجد: المرسوم رقم 19يطور البيئة المؤسساتية المسؤولة عن ملف الإعاقة  135 ألف طفل مستهدف بالجولة الثانية لحملة اللقاح في حمص الوزير ابراهيم يبحث مع القائم بالأعمال بالإنابة في السفارة السودانية بدمشق علاقات التعاون العلمي والبحثي إذا كبر ابنك "خاويه" وإن كبر أبوك عليك أن ترعاه