اتحاد العمال يكرّم عمال مشروع نفق المواساة

دمشق- لانا الهادي:
كرم الاتحاد العام لنقابات العمال اليوم، عمال نفق المواساة، وذلك عند عقدة جسر ١٧ نيسان بدمشق، بمناسبة عيد العمال العالمي وتقديراً لجهودهم وتفانيهم في العمل، وذلك بحضور وزير الشؤون الاجتماعية والعمل لؤي المنجد ورئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري وأمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي محمد حسام السمان ومحافظ دمشق محمد طارق كريشاتي.
وزير الشؤون الاجتماعية والعمل هنأ عمال مشروع نفق المواساة من مختلف القطاعات في عيدهم، منوهاً بالجهود التي بذلوها في هذا المشروع والتميز في عمله رغم الصعوبات والظروف التي تعيقهم.
وأكد الوزير المنجد أن مشروع نفق المواساة كان تجربة جديدة ونادرة في تكامل العمل الاجتماعي من مختلف الجهات الحكومية وبمنظومة إدارية مختلفة قائمة على الإبداع وحل الإشكاليات بحلول غير تقليدية.
كما ذكر الوزير المنجد أنه على مدى ٢٠ عاماً تردد كثيرون في أخذ هذه المبادرة التي أنجزت بوقت قياسي نتيجة بينية إدارية تنظيمية هندسية واضحة.
واختتم الوزير المنجد قوله بالشكر والتقدير  لكافة عمال سورية والاستمرار بدعمهم في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة.
من جانبه ثمّن رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في سورية جمال القادري، جهود العاملين في محافظة دمشق والذين ساهموا في إنجاز مشروع نفق المواساة والذي قدم حلاً مرورياً مهماً للمحافظة.
وأكد القادري أن عمال سورية تفوقوا على كل الظروف الصعبة  منذ سنوات الأزمة التي مرت بها البلد وأبدعوا في مواقع كثيرة، موضحاً أن هناك الكثير من النقاط المضيئة جداً في تاريخ الطبقة العاملة السورية، وشغلوا عجلات الإنتاج في كل موقع، متمنياً لهم دوام النجاح والعطاء.
وأشار القادري إلى أن الاتحاد يعمل على حل القضايا ومشاكل الطبقة العاملة ووفقاً للأولويات والإمكانيات المتاحة يتم التعاطي معها وإيجاد الحلول المناسبة لها.
بدوره توجه محافظ دمشق المهندس طارق كريشاتي بالشكر والتقدير لكافة عمال سورية في عيدهم وخاصة عمال محافظة دمشق وعمال مشروع نفق المواساة، والذين كانوا أشد تميزاً ومثالاً عن العمل الجماعي بين الجهة المنفذة والمشرفة والدارسة، مبيناً أنهم يعملون بأسوأ وأحسن الظروف .
وعن مشروع نفق المواساة ذكر كريشاتي أن هذا العمل وطني بامتياز وهو رسالة للداخل والخارج وأنه مؤشر على وجود الإرادة والتصميم في العامل السوري.
واعتبر كريشاتي أن هذا المشروع المتكامل هو عبارة عن تنمية مستدامة لكافة المنطقة، لافتاً إلى أنه في الفترة القادمة سيتم تأهيل المتحلق الجنوبي بين عقدتي ٦ و٨، موضحاً أنه تم إنجاز الطرف الأول منه منذ ثلاث سنوات والآن يتم إنجاز الطرف الثاني، قائلاً أن مدة التنفيذ ستة أشهر وهو عبارة عن تركيب مخمدات وتركيب فواصل بين العقدتين، قائلاً إن هذا المشروع سيكون خلال ثلاثة أشهر بالخدمة.
كما أضاف أنه يتم التعاون مع جامعة دمشق لدراسة مشروعي نفقي المجتهد وباب مصلى باعتبارهما سلسلة من أهم الأنفاق التي تشكل متحلقاً وسطياً لمحافظة دمشق وبعد الانتهاء من الدراسة سيتم التقييم وفق الجدوى اقتصادية.
من جانبه هنأ عضو المكتب التنفيذي لاتحاد عمال دمشق وريفها عمر البوشة عمال سورية قائلاً: إن هذا تكريم هو أقل ما يمكن تقديمه للعامل السوري والذي يعمل في هذه الظروف الصعبة بوطنيته وليس بأجره وأنه هو السبب الرئيسي لتنظيم نقابة العمال.
كما ثمن العمال جهود الحكومة في دعمها لهم وتقديرها لجهودهم وإخلاصهم في عملهم، مؤكدين على استمرارهم في العطاء لبلدهم.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
سورية وروسيا تحييان الذكرى الثمانين لإقامة علاقتهما الديبلوماسية في أمسية موسيقية بدار الأسد بدمشق الرئيس الأمريكي جو بايدن يتنحى عن الترشح لخوض انتخابات الرئاسة تستهدف ٢٧٣٦٦٤ طفلاً.. انطلاق الحملة الوطنية الشاملة للقاح الأطفال في حماة سورية ترحب بقرار محكمة العدل الدولية المتعلق بالآثار القانونية الناشئة عن سياسات الاحتلال الإسرائيلي في الجلسة الختامية للبرلمان العربي للطفل… الأمين العام يقدم الدروع التذكارية وبطاقة شكر للوفد السوري المشارك مادورو: انتخابات الرئاسة المقبلة ستحدد مستقبل فنزويلا قضية الإعاقة جزء من السياسة الوطنية للدولة تجاه المواطنين.. الوزير المنجد: المرسوم رقم 19يطور البيئة المؤسساتية المسؤولة عن ملف الإعاقة  135 ألف طفل مستهدف بالجولة الثانية لحملة اللقاح في حمص الوزير ابراهيم يبحث مع القائم بالأعمال بالإنابة في السفارة السودانية بدمشق علاقات التعاون العلمي والبحثي إذا كبر ابنك "خاويه" وإن كبر أبوك عليك أن ترعاه