رابطة البيان الثقافية تُشرِّع أبوابها في سورية

تشرين – لمى بدران:

لا بد أن يكون هناك دافع كبير لإطلاق رابطة ثقافية تربط بين الواقع الحالي للثقافة مع أهداف قد تسمو عنه أكثر بكثير، لأن ما بين الثقافة وواقعها تتأتّى احتياجات قد لا يستطيع أي أحد تلبيتها.
ربما أهم ما يجب أن نركّز عليه في هذا الوقت هو أنّ سورية وطن مليء بالمبدعين من كل المجالات، وهم أمانة في أعناق من يستطيع أن يقدّم لهم أي شكل من أشكال الدعم والاحتضان، لذلك ومن هذا المنطلق أقامت رابطة البيان الثقافية أمس حفل إطلاق لها بيّنت من خلاله أهدافها ورسائلها.
وفي بداية الحفل ألقت مدير عام الشركة مديحة باراوي كلمة لها أكّدت من خلالها السعي لإلقاء الضوء على النشء الجديد واستقطاب المواهب الشابة وتشجيعها وتحفيزها للعطاء، والسعي أيضاً لدعم جميع النخب بالأفكار المختلفة، ثم قُدِّمت أكثر من مُشارَكة قيّمة تتناول القضايا الثقافية، أوّلها كان للباحث والناقد عبد الله الشاهر الذي تحدّث عن أهمية الملتقيات الثقافية ودورها في تمازج الثقافات وأثار العديد من التساؤلات حول إمكانية التأثير الفعلي للروابط في الزمن الذي يسيطر عليه السيد غوغل.
كانت المشاركة الثانية للروائي والمسرحي والقاص محمد الحفري الذي أجرى مقارنة في الأدب والتراث والمسرح بين الشرق والغرب، ثم ذكرت بعده الكاتبة والصحفية آداب عبد الهادي العديد من الحاجات الثقافية العربية المعاصرة، خصوصاً أننا في أمسّ الحاجة لأي بادرة ثقافية منظمة ومدروسة وتستطيع التأثير.
وكان لرئيس مجلس الرابطة نجاح باراوي كلمة أيضاً إذ أعلنت من خلالها أنهم سيسعون جاهدين لتحويل هذا المنبر إلى مسرح ثقافي حيوي للّقاءات والحوارات والندوات الثقافية النوعية وورشات عمل تدريبية إن إمكن ذلك، ويمهّد لكل هذا بالنسبة لهم لُحمة التقارب والتعاون وتبادل الآراء والتفاعل الحيوي الحقيقي البنّاء مع كل المؤسسات والمنظمات الرسمية والخاصة على أرض الوطن.
وجرت عدة مداخلات خلال الحفل من شعراء وباحثين وإعلاميين منهم جمال الجيش وعبد الحميد غانم وطراد طه وجهاد بكفلوني وعيد الدرويش وجهاد الأحمدية… الخ، وعبّروا عن الأماني الطيّبة والتطلّعات التي يتمناها كل مثقف في سورية من الروابط الثقافية الموجودة فيها.
يُذكر أن هذه الرابطة تعمل منذ قرابة الثماني سنوات في الاتحاد الأوروبي ولها دور كبير في التمازج الثقافي بين العرب والغرب من خلال فعالياتها هناك، ونلفت إلى أنه تم خلال الفعالية الاستماع مراراً إلى نشيد البيان المغنّى، والذي هو من كلمات مديرة الرابطة د.نجاح باراوي، أقتطف لكم منه هذه الأبيات:
من الحرف صُغنا جمال القيم
فكنّا صدى الصوت بين الأمم
رسمنا على الأفق أحلامنا..
فسار إلى مبتغانا القِدم
تعالت مع البرق صيحاتنا
ليسمع من يعتريه الصمم
فطِرنَا على الشعر مذ فجرنا..
غفونا على هدهدات النغم..

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
السفارة الصينية تقيم حفل استقبال في دمشق بمناسبة الذكرى السابعة والتسعين لتأسيس جيش التحرير الشعبي الصيني بمشاركة أكثر من ٥٥ شركة... انطلاق فعاليات معرض آغرو للمكننة الزراعية ٢٠٢٤ إخماد حريق زراعي أتى على10 دونمات من أشجار الزيتون والحمضيات والشوكيات في "ضهر رجب" جهزت برنامجاً مكثفاً .. تربية حلب تعلن وصول 230 طالباً وطالبة عبر ممر التايهة للتقدم لامتحانات الشهادة الثانوية في دورتها الثانية وزير الكهرباء الزامل من حلب ..يؤكد الإسراع بأعمال صيانة المجموعة الخامسة بعد توقيف العمل فيها عالم المناخ قره فلاح: الحديث عن ارتفاع درجات الحرارة في آب إلى الـ 50 درجة أمر مبالغ فيه الجودو تتألق في غرب آسيا بمشاركة ٢٥ باحثاً و ٢٧ شركة دوائية.. انطلاق المؤتمر العلمي الصيدلاني السابع في حماة نقيب الصيادلة : نسعى لإقامة مؤتمر دولي للصيادلة في سورية 8 من أيلول القادم موعد بدء العام الدراسي في جميع المدارس بحث التحضيرات لعقد اجتماع اللجنة الحكومية المشتركة بين سورية وأرمينيا