أسئلة اللغة الإنكليزية للفرعين لا تخلو من الصعوبة

دمشق- دينا عبد:
أعرب بعض طلاب الثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي ارتياحاً عاماً لدى تقديمهم مادة اللغة الإنكليزية اليوم، التي بدت لهم واضحة، بينما وجدها بعض الطلاب لا تخلو من الصعوبة، حسب ما ذكرت هديل ، طالبة في الفرع العلمي، حيث بينت خلال حديثها لـ”تشرين” أن امتحان اللغة الإنكليزية  اليوم كانت متوسطة في مستواها وبحاجة إلى تركيز وانتباه ، مضيفة: إن القواعد فيها مطبات وغير مطروقة في دورات سابقة.
الطالب (أدهم) أكد أن أسئلة امتحان اللغة الإنكليزية للفرع العلمي كانت مناسبة (من وجهة نظره) لجميع المستويات وتراعي الفروق الفردية للطلاب، وبإمكان الجميع حل الأسئلة، فقد كانت متدرجة بدءاً من التمارين السهلة مروراً بالأصعب، وأخيراً الأسئلة المميزة التي تكشف ذكاء الطالب، ولم ينكر وقوفه عند بعض التمارين ومراجعة الورقة أكثر من مرة، وباعتقاده فإن جميع الطلاب سيختارون اللغة الفرنسية للمفاضلة عليها على اعتبارها كانت أسهل.
غزل طالبة الصف الثالث الثانوي الأدبي، أوضحت أن الامتحان اليوم مساعد للطلاب على اعتبار أن هناك لغة ثانية يفاضل عليها الطالب وبإمكانه اختيار العلامة الأعلى، وبالعموم كل الأسئلة والقواعد سهلة ومكررة، وحتى الموضوع كان سهلاً.
مدرّسة اللغة الإنكليزية مها سليمان بينت أن أسئلة اللغة الإنكليزية كانت من السهل الممتنع وواضحة، لكنها لا تخلو من بعض النكشات التي توقف عندها الطلاب، وخاصة في الفرع العلمي، أما في الفرع الادبي فكانت أقل سهولة وبشكل عام أسئلة احترافية ودقيقة ومنتقاة.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
على هامش مؤتمر الاستثمار في الطاقات المتجددة .. توقيع أربع اتفاقيات مع شركات استثمار  وطنية المياه تجرف سمكة عملاقة ونادرة في ولاية أوريغون الأمريكية تسويق 2700 طن من القمح إلى مراكز الاستلام في السويداء.. والفلاحون يطالبون برفع سقف السحوبات اليومية من المصرف الزراعي حلب تستلم ٢٠٠ وحدة سكنية مؤقتة من الأشقاء العراقيين .. وتوزيعها على المتضررين في عهدة الجهات الرسمية "رحى".. جهود تشاركية كبيرة لتوثيق وترميم المباني الأثرية في سورية «المركزي» يوحد أسعار الحوالات الخارجية مهما كان مصدرها كاتبة أسترالية: المسؤولون الأمريكيون يلعبون دور الحمقى للتنصل من الحديث عن جرائم «إسرائيل» في غزة أنا وهم وكتاب الأغاني.. هل كان تأريخاً أم اختلاق حكايات تاريخية؟ التوحد الافتراضي من أخطر أمراض العصر الإلكتروني.. اختصاصية: علاجه ممكن بمجرد التوقف عن التعرض للشاشات «السورية للتجارة» تطرح «سلّة العيد» في حلب.. وتخفيض على أجور ذبح الأضاحي