توقعات بانخفاض أسعار اللحوم خلال فترة العيد جمعية اللحامين في حلب لـ”تشرين”: يتوقف على كميات الأضاحي وحسب العرض والطلب

حلب – مصطفى رستم:
تتوقع أوساط تجارية في مجال بيع اللحوم الحمراء انخفاض أسعار اللحوم خلال فترة العيد، بالتزامن مع توفر كميات إضافية لمستهلكي المادة. في وقت يرى رئيس جمعية اللحامين في حلب فهد كلاوندي أن ذلك يتوقف على كميات الأضاحي من جهة، ومن جهة ثانية حسب العرض والطلب الذي يتحكم بأسعار الأسواق ولا يمكن الجزم بانخفاض السلعة إلّا وفق معطيات السوق.
وحول تحضيرات اللحامين، أوضح في حديثه لـ “تشرين”، إصدار الجمعية تعميماً بضرورة أن يكون الذبح داخل المحال والأماكن المغلقة ومنعه على الأرصفة والأماكن العامة. في حين تتخذ المديرية الصحية في مجلس المدينة كافة التدابير والإجراءات الرقابية اللازمة لمتابعة ظاهرة الذبح في الأماكن العامة والتحقق منها وتتخذ بدورها الرقابة المطلوبة، ولاسيما متابعة المخالفات وتسطير العقوبات الرادعة بحق مخالفي التعليمات الصحية.
وبين كلاوندي أن سعر الكيلو الخاروف الحي اليوم يبلغ بين ٨٠ إلى ٨٥ ألف ليرة، من دون أن يتوقع إحجاماً أو إقبالاً على الأضاحي إلّا في أيام العيد، مشدداً على ضرورة التأكد من الميزان الإلكتروني والوزن والكمية قبل عملية الذبح منعاً للغش الذي يلجأ إليه بعض القصابين من أصحاب النفوس الضعيفة.
هذا وقد ارتفعت أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء على حدٍّ سواء بعد هبوط بنسبة ٢٥ بالمئة لتعود إلى أسعارها على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة واقتراب عيد الأضحى المبارك، وسط توقعات بأن يصل ثمن الأضحية الواحدة بين أربعة إلى خمسة ملايين ليرة.
ت- صهيب عمراية

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
بيع مخصصات الخبز غداً الجمعة بدلاً من الأحد القادم.. مدير مخابز دمشق: مستمرون بالعمل خلال العيد وفق برنامج مناوبات على هامش مؤتمر الاستثمار في الطاقات المتجددة .. توقيع أربع اتفاقيات مع شركات استثمار  وطنية المياه تجرف سمكة عملاقة ونادرة في ولاية أوريغون الأمريكية تسويق 2700 طن من القمح إلى مراكز الاستلام في السويداء.. والفلاحون يطالبون برفع سقف السحوبات اليومية من المصرف الزراعي حلب تستلم ٢٠٠ وحدة سكنية مؤقتة من الأشقاء العراقيين .. وتوزيعها على المتضررين في عهدة الجهات الرسمية "رحى".. جهود تشاركية كبيرة لتوثيق وترميم المباني الأثرية في سورية «المركزي» يوحد أسعار الحوالات الخارجية مهما كان مصدرها كاتبة أسترالية: المسؤولون الأمريكيون يلعبون دور الحمقى للتنصل من الحديث عن جرائم «إسرائيل» في غزة أنا وهم وكتاب الأغاني.. هل كان تأريخاً أم اختلاق حكايات تاريخية؟ التوحد الافتراضي من أخطر أمراض العصر الإلكتروني.. اختصاصية: علاجه ممكن بمجرد التوقف عن التعرض للشاشات