وسط وعود بتسديد الثمن خلال 72 ساعة للمزارعين.. «الأعلاف» تحدد تسعيرة استلام الشعير بـ 3000 ليرة

دمشق- رشا عيسى:

أكد المدير العام للمؤسسة العامة للأعلاف المهندس عبد الكريم شباط أنه سيتم استلام 100 ألف طن من مادة الشعير من الفلاحين بعد أن حددت المؤسسة سعر الشراء لهذا الموسم بمبلغ 2800 ليرة للكيلو غرام الواحد يضاف إليها 200 ليرة دعم من صندوق دعم الإنتاج الزراعي ليصبح سعر الكيلو الواحد 3000 ليرة وذلك من كافة المحافظات عدا الحسكة التي خضعت لتسعيرة مختلفة.

وحددت المؤسسة سعر الشراء من محافظة الحسكة بمبلغ 2000 ليرة يضاف إليها 200 ليرة دعم ليصبح سعر الكيلو الواحد 2200 ليرة.

وأوضح شباط أنه سيتم الاستلام اعتباراً من تاريخ 26/ 5 /2024 وفق شهادة المنشأ التي يقدمها الفلاح، حيث سيتم استلام 100 ألف طن بهدف تعزيز مخازين المؤسسة من مادة الشعير، لافتاً إلى أن دفع ثمن المحصول سيكون خلال 72 ساعة من تاريخ التسليم بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة ورفع القوائم للمصرف الزراعي.

وأشار شباط إلى أن المؤسسة حددت 26 مركزاً للاستلام في كافة المحافظات، موزعة على 3 مراكز في حمص؛ الفرقلس والمخرم وحمص المركزي، و3 مراكز في حماة ؛ سلمية وسلحب وعين الباد، و4 مراكز في حلب؛ مسكنة ودير حافر ومعمل تل بلاط وبردة، و3 مراكز في إدلب؛ سنجار وأبو الظهور وخان شيخون، و3 في ريف دمشق ؛ عدرا والكسوة والناصرية، ومركزين في القنيطرة في خان أرنبة والقصيبة، ومركزين في درعا في إزرع والصنمين، ومركز في كل من نبع العرى بالسويداء واللاذقية المركزي، وصافيتا في طرطوس، والثروة الحيوانية في الحسكة، والتبني بدير الزور، والسبخة في الرقة.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
ارتفاع أسعار الدخان العربي «الفرط» ليصل إلى 600 ألف ليرة للكيلو في طرطوس.. والسعر يحدده الفلاح ويقبله المدخن لضمان الجودة والنوعية ألف ليرة سعر كيلو البندورة المحمية في أسواق هال طرطوس من الحيوية إلى السكون معاهد الثقافة الشعبية.. طريقة تطبيق القرار الجديد في الظروف السائدة وغياب الاهتمام أديا إلى تراجع كبير بدور المعاهد الخضار الورقية الأكثر فائدة لجسم الانسان لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف الغذائية مع دخول مساحات جديدة حيّز الإنتاج.. ارتفاع في وتيرة توريد الخضار الصيفية إلى الأسواق.. وأسعار البطاطا لا تزال "رهينة التوقعات" !! أجهزة جديدة وضعت بالخدمة في مشفى الباسل بطرطوس منها ثلاثة فقط مرخصة.. 115 مغسل سيارات في حماة تستهلك مياه الشرب وكذلك المسابح.. والناس عطشى آليات إصلاح مشاكل التركيز في عالم مُشتِّت للانتباه من إعلام العدو.. رئيس «الشاباك» السابق: نتنياهو يقودنا إلى أزمة إستراتيجية خطيرة متعددة الأبعاد بدء أعمال إعادة التأهيل في مخبز الحسكة الأول