إطلاق تجريبيي لمركز التجنيد الأول بدمشق

دمشق- تشرين

أطلقت وزارة الدفاع اليوم العمل تجريبياً بمركز التجنيد الأول في دمشق ومقره في شارع الثورة، ويهدف للمركز إلى تبسيط إنجاز المعاملات التجنيدية للمكلفين بخدمة العلم داخل سورية وخارجها، وتخفيف الأعباء عن المواطنين وتسهيل واختصار الوقت عليهم.
ويضم المركز الذي تم ربطه مع بعض الوزارات المعنية إلكترونياً أربع شعب تجنيد كمرحلة أولى، ما يخفف الأعباء عن المراجعين، ويقلل ما أمكن من استخدام الورقيات وفق مدير مديرية التجنيد العامة اللواء علي حجة، لافتاً إلى أنه من خلال المركز أصبح بإمكان المواطنين السوريين الحصول على خدمات التأجيل وتجديد التأجيل ودفع البدل النقدي وبدل فوات الخدمة وتسهيلات زيارة المغتربين أو أي حالة مطلوبة من قبل المكلفين بأقصر وقت ممكن.
وأوضح اللواء حجة أن إطلاق المركز جاء تنفيذاً لتوجيهات القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة حيث تم اليوم البدء بالعمل في المركز لتقديم معظم الخدمات التجنيدية للمكلفين في محافظة دمشق على أن تعمم التجربة لاحقاً على المحافظات كافة، مشيراً إلى أن الخدمات مقدمة لأربع شعب تجنيد وهي “المزة والميدان وساروجة والقنوات” وسيتم فيما بعد تشميل شعبتي تجنيد الصالحية والقيمرية.
وأكد اللواء حجة أن الغاية من المركز هي تخفيف الأعباء عن المواطنين وتسهيل واختصار الوقت والأوراق والمستندات والتعامل بها، مؤكداً أن المركز هو صاحب القرار النهائي للبت في جميع حالات المكلفين.
بدوره أشار أحد الضباط العاملين إلى أهمية المركز كونه يختصر الدورة المستندية وفق نظام عمل يختلف تماماً عن نظام عمل شعب التجنيد السابقة، حيث يتخذ المركز القرار ويمنح المكلف حقه التجنيدي مباشرةً، إذ أن نظام شعب التجنيد السابق يقضي بإرسال معظم الأضابير ورقياً إلى المستوى الأعلى للاطلاع عليها والبت بها، موضحاً أن معظم المعاملات يتم انجازها في المركز الجديد خلال 15 دقيقة كحد أقصى، باستثناء بعض المعاملات التي يتطلب إرسالها فوراً إلى المستوى الأعلى ليتم الرد عليها خلال مدة زمنية قصيرة ومحددة.
أحد العاملين في المركز استعرض آلية العمل بالمركز الجديد منذ لحظة دخول المكلف وحتى خروجه منه، مشيراً إلى الفرق في طبيعة العمل بالمركز والعمل في شعبة التجنيد التي كان يعمل بها سابقاً من حيث السرعة في إجراء المعاملة، واستهلاك الورقيات، والأوراق المطلوبة من المكلف حيث يستطيع استخراجها من المركز مباشرةً.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
آخرها في حي شمال الخط.. حالات تلوث مياه الشرب بمدينة درعا تحدث بكثرة والسبب سوء تنفيذ الخطوط من إعلام العدو.. "هآرتس": قدرات حزب الله العسكرية قادرة على تحدي منظومة الدفاع الجوي الإسرائيلية بايدن وخزي الاستبعاد المحتمل من السباق الرئاسي.. من البديل؟ تزامناً مع الحرائق... موجة الحر تهدّد غاباتنا وتفقدها الكثير من مكوناتها الإيكولوجية فكيف نعمق دور الوعي البيئي؟ انخفاض قليل على درجات الحرارة وأجواء سديمية في المناطق الشرقية والبادية إنانا سليمان تحرز برونزية لسورية في السباحة في دورة ألعاب بريكس ملاكمتنا تخرج خالية الوفاض... ومنتخب الجودو يبدأ المشوار في دورة ألعاب بريكس "سليمان حويلة" صاحب أول إنجاز لسورية بقارة آسيا ومحطم الأرقام القياسية بألعاب القوى 4500 طن كمية الأقماح المسوّقة في السويداء لتاريخه  من المسؤول عن تشكيل منتخباتنا الوطنية؟ .. معسكر تدريبي لمنتخبنا الوطني للشباب تحضيراً للمشاركة في بطولة غرب آسيا بكرة السلة