مواطنون في مخيم جرمانا يعانون غياب المياه

دمشق- زهير المحمد:
منذ قرابة الشهر بدأت معاناة القاطنين في مخيم جرمانا بريف دمشق من مشكلة غياب المياه عن منازلهم لمدة طويلة، ولاسيما القاطنين في حارة القيطية وبستان طلال، اذ يتم ضخها مرة واحدة خلال الأسبوع ولمدة لا تتجاوز الساعتين، وبهذه المدة القصيرة لا يتمكن المواطنون من ملء خزانات المياه.
ويشير عدد من القاطنين بشكوى لهم أرسلوها عبر (تشرين) إلى أنهم علموا من خلال تواصلهم مع موظفي المياه بالمخيم بأن سبب مشكلة المياه هو وجود عطل بمضخة المياه.
ويطالب القاطنون المعنيين بضرورة إيجاد حل لمعاناتهم، علماً أنهم يضطرون لشراء المياه من الصهاريج الجوالة، وبسعر مرتفع إذ يكلف تعبئة الخزان 50 ألف ليرة، علماً أن المياه التي تبيعها الصهاريج مجهولة المصدر ويكتفي القاطنون باستعمالها للغسيل، وتالياً يضطرون أيضاً لشراء المياه الخاصة للشرب ما يضاعف أعباءهم المالية لقاء شراء المياه.
بدوره أوضح لـ (تشرين) رئيس وحدة المياه في مدينة جرمانا طلال بركة أن المسؤول عن وضع المياه بمخيم جرمانا هي وكالة الغوث الفلسطينية، مؤكداً أنه لا يوجد أي اشتراك للقاطنين هناك لدى مؤسسة المياه، وأنه يتم تزويد القاطنين في المخيم بالمياه عبر أربع آبار للمياه وهناك شبكة مياه خاصة غير مسؤولة عنها وحدة مياه جرمانا.
من جهته وعد رئيس بلدية جرمانا كفاح شيباني بمتابعة شكاوى القاطنين في مخيم جرمانا مع الجهات المعنية عن ضخ المياه، والبحث عن حلٍّ لمعاناة السكان بالمخيم.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
بدعوة من السفارة الهندية بدمشق.. «جلسة عمل حوارية» حول تعزيز التعاون الاقتصادي بين سورية والهند الوثبة يتجاوز الشعلة بصعوبة ويتأهل لربع نهائي الكأس مجلس الوزراء يناقش التحول الرقمي والدفع الإلكتروني وعمل الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية بفضل استثمارها بالبنية التحتية.. البنوك الخليجية لم تسجل هجمات سيبرانية على مدى العامين الماضيين العلماء اعتبروه «قفزة نحو الخلود».. اكتشاف تقنية جديدة تعكس اتجاه الشيخوخة الأمم المتحدة تحذر من ارتفاع مرعب في عدد وفيات الأطفال في قطاع غزة افتتاح أعمال اللجنة السورية - العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة البينية مع العراق الرغبة في تناول أطعمة مالحة تشير إلى أمراض خطيرة الفتيات المضطرات للعمل بانتظار الحماية من المجهول.. شركات مستحدثة تطلب إناثاً للتوظيف من دون خبرة.. والراتب مليون ليرة انتهاء تنفيذ المساكن مسبقة الصنع في أربعة مواقع لمتضرري الزلزال باللاذقية