بمشاركات دولية.. شعلة ألعاب جريح الوطن تضاء للعام الثالث توالياً

تشرين

تبدأ  اليوم منافسات دورة ألعاب جريح الوطن الدولية الثالثة، التي يقيمها مشروع جريح الوطن بالتعاون مع الاتحاد الرياضي العام، وشركتي “إم تي إن وسيرتيل” في مدينتي تشرين والفيحاء الرياضيتين بدمشق، وتستمر لغاية السادس من الشهر الجاري.
ويقام حفل افتتاح الدورة مساء اليوم  في صالة تشرين الرياضية بمشاركة 173 رياضياً، وستضاء  الشعلة البارالمبية معلنين بدء دورة ألعاب جريح الوطن الثالثة.
ويشارك في الدورة إلى جانب منتخب سورية الوطني للرياضات الخاصة منتخبات العراق وروسيا وإيران وإندونيسيا ليتنافسوا في ألعاب السباحة، والقوة البدنية، وألعاب القوى، والريشة الطائرة، وكرة الطاولة، وكرة السلة.
ويسعى جرحى الوطن المشاركون في البطولة بنسختها الجديدة إلى تدوين فصلٍ جديد في تاريخ إنجازاتهم الرياضية التي بدؤوها منذ دمجهم بمنتخب سورية للرياضات الخاصة قبل عامين، حيث يتضمن المنتخب حالياً 92 جريحاً مُحترفاً اجتازوا التقييمات الرياضية التي أجرتها اللجنة الفنية للرياضات الخاصة وفق معايير وتصنيفات عالمية.
وأظهر جرحى الوطن في دورتي ألعاب جريح الوطن الأولى والثانية تطوراً رياضياً، تجلّى أثره في تعزيز قدراتهم الجسدية والصحية ورفع مستوى طموحاتهم الرياضية وحضورهم الفاعل في الملاعب الدولية التي دخلوها ووصلوا فيها إلى منصات التتويج حاملين سورية في قلوبهم محصنين بها ليبلغوا المجد، وكان ولا يزال إلى جانبهم مشروع جريح الوطن يواصل معهم الحلمَ يداً بيد.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
77 طالباً وطالبة من العلماء الصغار يتنافسون في عرض مشاريعهم العلمية والتكنولوجية بحلب المحافظ يقدم مقراً للفرع.. قانون الإعلام الجديد  وطبيعة العمل أبرز مطالب صحفيي حماة في مؤتمرهم السنوي.. مجلس محافظة دمشق يدعو إلى ضبط الأسواق والأسعار خلال شهر رمضان الكريم اُفتتح قسم تدوير العوادم في الشركة العامة للخيوط القطنية... وزير الصناعة من اللاذقية: دراسة إمكانيات المنشآت الصناعية من أجل الارتقاء بعملها فرز 6168 مهندساً إلى الوزارات والجهات العامة مستويات قياسية للعملات المشفرة تقترب من 69 ألف دولار .. والمستثمرون يتهافتون على أسهم التكنولوجيا الكبرى يرى أن كل الأجناس الأدبية في تراجع.. الأديب علم الدين عبد اللطيف: التوازن في مقاربة الأشكال والأجناس الأدبية والكتابية هو مشروعي الثابت تنّين بحري يلحق أضراراً بالأشجار المثمرة والبيوت المحمية في مناطق عدة بريف طرطوس فجر اليوم لكل مهنة كبوة.. والمردود هو المعيار تعقيب المعاملات ينشط.. بينما التخليص الجمركي يتراجع.. والمهن التقليدية تعاني! أنشطة توعوية لحماية الأطفال من خطر الألغام ومخلّفات الحرب في القنيطرة