نشاط تجاري للمناطق الحرة يتجاوز 1755 مليار ليرة.. زيتون: زيادة النشاط مرهون بتحسن الأوضاع والاستثمار الأمثل للموارد

دمشق– مركزان الخليل:

كشف المدير العام للمؤسسة العامة للمناطق الحرة محمد زيتون عن وجود خطة لإعادة تأهيل المناطق التي تضررت بفعل الإرهاب خلال سنوات الأزمة، ووضعها في الاستخدام الفعلي لتوسيع دائرة النشاط التجاري والخدمي والذي بدأ بحالة تعافٍ جيدة على جميع مستويات الأنشطة وخاصة التجاري منها والاستثماري.

وأضاف زيتون في تصريحه لـ”تشرين”: إن الخطة المذكورة تعتمد في التمويل الذاتي من واردات المؤسسة بعد تحسن وارداتها بصورة ملحوظة، نتيجة اتخاذ مجموعة من الإجراءات جميعها تصب في ميدان النشاط التجاري في مقدمتها استقطاب صناعات ذات محتوى تكنولوجي متطور، وتبسيط إجراءات العمل اليومي، واستخدام برامج أتمتة متطورة، وتحديث بعض القوانين المرتبطة بآلية الاستثمار في المناطق الحرة، والدخول في شراكات استراتيجية من شأنها توسيع النشاط وتحسن من واقع العمل.

وهذا بالضرورة يفتح المجال أمام المؤسسة لوضع استراتيجية جديدة، تستغل من خلالها تحسن الأوضاع الخارجية لعودة العلاقات التجارية، وتفعيل الاتفاقات السابقة، والتي تؤسس لعلاقات أفضل مع الدول المجاورة وغيرها من البلدان المشتركة بنشاط المناطق الحرة، من أجل الاستفادة من المزايا التجارية والخدمية وحتى الجمركية التي كفلتها الاتفاقيات.

وأشار زيتون في حديثه إلى سعي المؤسسة اليوم لترجمة هذا التوجه على أرض الواقع، بصورة متتابعة تتوافق مع تحسن الأوضاع، وعودة العلاقات إلى سابق عهدها، والأهم العمل على تأمين البيئة المناسبة، وتحسين شروطها، بما يتوافق مع العودة بحيث تكون جميع المناطق التابعة للمؤسسة جاهزة لهذا التعاون، وتقديم كل الخدمات التي تضمن نتائج اقتصادية وربحية يستفيد منها الجميع. وخاصة أن نشاط المؤسسة التجاري وصل لمواقع متقدمة من العمل، زادت فيها المؤشرات الاقتصادية والخدمية، حيث تمكنت المؤسسة من زيادتها بنسبة تجاوزت 380% عن الفترة المماثلة من العام الماضي، حيث بلغت قيمة الإيرادات الفعلية خلال النصف الأول من العام الحالي بحدود 123 مليار ليرة، علماً أن قيمتها خلال الفترة المماثلة من العام الماضي لم تتجاوز سقف 25.5 مليار ليرة.

والحال ذاته ينطبق على النشاط التجاري المتعلق بالبضائع والأليات المستوردة إلى المناطق الحرة فقد بلغت قيمتها الإجمالية بحدود 820 مليار ليرة، محققة زيادة قدرها 652 مليار ليرة عن الفترة المماثلة من العام الماضي، في حين قدرت قيمة البضائع المصدرة من المناطق الحرة سواء لجهة وضعها بالاستهلاك المحلي، أم للأسواق الخارجية بحوالي 935 مليار ليرة، وبزيادة تقدر قيمتها بنحو 708 مليارات ليرة، وبذلك تكون قيمة الحركة التجارية ” من استيراد وتصدير” للمناطق الحرة في ستة أشهر 1755 مليار ليرة، استحقت رسوماً جمركية قدرت قيمتها الإجمالية للفترة المذكورة بحوالي 87.3 مليار ليرة.

وأوضح زيتون أن هذه المؤشرات جميعها تؤكد حالة التحسن في آلية العمل في فروع المؤسسة في المحافظات والمناطق التابعة لها، وهذه المؤشرات خاضعة للزيادة أكثر خلال الفترة القادمة، لكن ذلك مرتبط بتحسن الأوضاع والاستثمار الأمثل للإمكانات والموارد المتوافرة في المؤسسة.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
بعد محاولة اغتيال ترامب ارتفاع أسعار النفط وانخفاض في أسعار الذهب «الجيش الأبيض» ينتخب في المشفى الوطني بجبلة.. واجب وطني تسوق أكثر من 109 آلاف طن من الأقماح حتى تاريخه في حماة في حضرة الاستحقاق التشريعي.. فعاليات أهلية ونقابية من درعا: اختيار مرشحين على قدر عالٍ من المسؤولية الرئيس الأسد يُدلي بصوته في انتخابات أعضاء مجلس الشعب في أحد المراكز الانتخابية بدمشق تمديد الاقتراع مرهون بحجم الإقبال.. رئيس اللجنة القضائية العليا لانتخابات مجلس الشعب: تسير بشكل جيد ولا توجد مخالفات استمرار توافد أهالي درعا بكثافة على صناديق الاقتراع الاستثمار في الأوجاع يحقق أرباحاً كبيرة لأصحاب الضمائر الميتة.. احتكار الأدوية يوجد سوقاً موازية للعامة ويؤدي إلى تباين الأسعار مع تقدم ساعات اليوم.. إقبال لافت على صناديق الاقتراع في اللاذقية صيوح: أبناء الحسكة مصرّون على المشاركة في الاستحقاقات الدستورية رغم كل منغصات الاحتلالين الأميركي والتركي