حزب الاتحاد الاشتراكي العربي يحتفل بالذكرى السادسة والستين لقيام الوحدة.. القدسي: نؤمن بالوحدة رغم كل الصعوبات

تشرين- لمى بدران:

احتضنت مكتبة الأسد وسط دمشق إحياء فعالية حملت عنوان: “أملنا.. في وحدتنا” بمناسبة الذكرى السادسة والستين لقيام الوحدة، وذلك تحت رعاية الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي الدكتورة بارعة القدسي التي شدّدت خلال كلمتها على أن الوحدة، كمطلب وتحدٍّ بالنسبة لنا حاولت العديد من الدول العربية إجهاضها كتجربة لكونها تشّكل قيام كيان عربي موحّد يضر بسياساتها وفي تصريح خاص ل”تشرين” تقول الدكتورة قدسي: “عندما نحتفل في الذكرى السادسة والستين لقيام الوحدة بين سورية ومصر عام ١٩٥٨م، هذا يعني أننا ما زلنا نؤمن بهذه الوحدة ولا بدّ أن تتحقق رغم كل الصعوبات والحروب التي تجري اليوم.
وشهد الحفل العديد من المُشاركات التي تعبّر عن أهمية هذه المناسبة، حيث أكدت أمين فرع دمشق لحزب الاتحاد الاشتراكي صفاء سراقبي خلال كلمتها على أن الوحدة ليست حدثاً عابراً في تاريخ شعبنا، وأن هذه التجربة أثبتت بأن الوحدة العربية حقيقة أسسها صحيحة وجسّدت حلم الأمة العربية والثورة العربية.
بدوره لفت محمد عودة في كلمة ألقاها عن فرع القنيطرة لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي إلى المنجزات الكبيرة التي شهدت الإقليم السوري خلال سنوات الوحدة في قطاعات الخدمات البلدية والقروية، والتّطور في القوانين الاقتصادية والزراعية، وأشار إلى تزامن هذه الذكرى مع ما يعيشه العالم العربي من مخاضات عدّة عسكرية واقتصادية وسياسية.
كما ذكر مدير مؤسسة القدس الدولية د. خلف المفتاح أن ذكرى الوحدة هذا العام تكتسب أهمية خاصة وذلك في مشاركته والسبب أن شعبنا اليوم يسجل نصراً جديداً مزدوجاً على قوى الهيمنة والاستعمار الجديد والصهيونية، فالوجه الأول لهذا النصر هو ثبات محور المقاومة في سورية وفلسطين وجنوب لبنان، أما الوجه الثاني فهو التصدي وإفشال عدوان همجي على شعبنا الفلسطيني المحاصر في غزة.
رئيس فرع دمشق للجبهة الوطنية التقدمية محمد حسام السمان شدد خلال كلمته على أن الوحدة اليوم هي ضرورة حتمية في ظل هذا الهجوم القائم على المشروع العربي، وأن التضامن دائماً يعطي نتيجة.
وفي تصريح لـ “تشرين” يقول السمان: نلاحظ اليوم أن التوحد الذي يجري في محور المقاومة وتصدّيهم للكيان الصهيوني جاء بنتيجة، والتحدّي اليوم ليس فقط مواجهة الكيان الصهيوني بل أكثر من ذلك، هنالك مخطط كبير للمنطقة وهذا ليس بجديد.
تخلّل الفعاليّة عرض لبعض من محطات الوحدة وما رافقها وواكبها من أعمال في ذلك الوقت.
أدارت الاحتفالية وقدمتها عضو حزب الاتحاد الاشتراكي العربي رهام بشور.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
وزير الإعلام: شاشة التلفزيون العربي السوري لاتزال أنموذجاً إعلامياً يحترم عقل المشاهد ويعلي قيمه مجلس الشعب في ذكرى ميسلون .. سورية استطاعت تحقيق انتصارات عظيمة في وجه الحروب والحصارات المتعددة الأشكال سورية تدين اتهام الاحتلال لـ«أونروا» بالإرهاب وتؤكد أنه يأتي ضمن محاولاته لإنهاء دورها وافق على تأمين 5 آلاف طن من بذار البطاطا.. مجلس الوزراء يعتمد الإطار الوطني الناظم لتبسيط إجراءات الخدمات العامة 1092طالباً بالثانوية العامة استفادوا من طلبات الاعتراض على نتائجهم قيمتها ١٥٠ مليون ليرة.. أين ذهبت مولدة كهرباء بلدة «كفربهم».. ولماذا وضعت طي الكتمان رغم تحويل ملفها إلى الرقابة الداخلية؟ الديمقراطيون الأميركيون يسابقون الزمن لتجنب الفوضى.. الطريق لايزال وعراً وهاريس أفضل الحلول المُرّة.. كل السيناريوهات واردة ودعم «إسرائيل» الثابت الوحيد هل هي مصادفة أم أعمال مخطط لها بدقة «عائلة سيمبسون».. توقع مثير للجدل بشأن مستقبل هاريس تطوير روبوتات لإيصال الأدوية عبر التسلل إلى دفاعات الجسم المكتبة الأهلية في قرية الجروية.. منارة ثقافية في ريف طرطوس بمبادرة أهلية