تشرين
04/04/2013

خلال لقائه الأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب

الحلقي: أهمية دور المثقفين والمفكرين العرب في فضح ما يحاك ضد الأمة العربية من مؤامرات تستهدف تفتيتها


أكد الدكتور وائل الحلقي رئيس مجلس الوزراء أهمية الدور الذي يضطلع به المثقفون والأدباء والمفكرون العرب في فضح ما يحاك ضد الأمة العربية جمعاء من مؤامرات تستهدف تفتيت البلاد العربية ونهب ثرواتها وتخريب النسيج المجتمعي العربي، مشيراً إلى أهمية قيام المثقفين العرب بكشف طبيعة هذه المؤامرات وآليات عملها داخلياً وخارجياً من أجل التصدي لها وهزيمتها. 
وبيّن الدكتور الحلقي خلال لقائه أمس الأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب سميح خريس أن سورية تتعرض لحرب كونية شاملة سياسية واقتصادية وعسكرية وإعلامية تهدف إلى تحييد دورها المحوري في المنطقة خدمة لـ«إسرائيل» ومخططاتها الرامية إلى السيطرة على مقدرات المنطقة، مشيداً بالتزام المثقفين العرب الوطنيين والأوفياء بالدفاع عن سورية بكل الوسائل والإمكانات وفي شتى المحافل العربية والدولية. 
وأوضح رئيس الوزراء أن صمود الشعب السوري والتحامه مع جيشه الوطني وقيادته الوطنية كفيل بإفشال المؤامرة وتحقيق مستقبل أفضل لأبناء سورية، داعياً كل السوريين إلى الجلوس إلى طاولة الحوار الوطني ووضع الأسس لسورية الغد التي تكفل الحرية والكرامة لجميع أبنائها. 
من جانبه عبر المحامي خريس عن تضامنه مع سورية في ظل الهجمة الشرسة التي تستهدف النيل من صمودها وأمنها واستقرارها داعياً كل الشرفاء والمخلصين العرب للدفاع عن سورية لكونها تمثل آخر قلاع الصمود والمقاومة في المنطقة العربية والخط الأول للدفاع عن حقوق العرب ووحدتهم وكرامتهم.