تصفح الوسم

هبا علي أحمد

استفزاز مردود

لا تميل الولايات المتحدة ومن خلفها الكيان الصهيوني، إلى التهدئة وذلك في مختلف الملفات على الساحة الدولية، حتى وإن حاولت واشنطن إبداء القليل من "المرونة" ففي الخلفيات والتفاصيل يكمن الكيان الصهيوني في مبادلة مكشوفة للأدوار. استهداف منشأة…

تدعيم الاستبداد

لم يكنْ الاستبداد الذي يمارسه رئيس النظام التركي رجب أردوغان بحق أبناء شعبه على اختلاف توجهاتهم السياسية والفكرية الثقافية والإيديولوجية، كافياً ورادعاً لتكميم الأفواه إلى الأبد، فالصراعات في تركيا ورفض سياسات أردوغان تواصل الظهور. بيان…

توسيع الاشتباك مع روسيا

ترمي الولايات المتحدة وحلفاؤها في حلف شمال الأطلسي "ناتو" إلى إشعال المزيد من الجبهات على الساحة الدولية لتوسيع دائرة الصراع والاشتباك إقليمياً ودولياً، وهذا مرده إلى مراكمة عوامل الفشل لدى واشنطن والحلفاء، لذلك فالحل في الفوضى. إن لم…

اعتراف منقوص

متأخراً يعترف الغرب الاستعماري بجرائمه، ومع ذلك يأتي هذا الاعتراف منقوصاَ وموارباً ولا يحمل أيّ شعور حقيقي بالمسؤولية، ولا أيّ وجه من أوجه الاعتذار عن مئات بل آلاف الضحايا وتدمير مقدرات الدول، اقتصادياً وسياسياً وحتى ثقافياً، وعن نهب…

أمريكا في وادٍ آخر!

بين التدمير والفوضى ومصطلحات الحرب الباردة من جهة ، والبناء والتعاون وإرساء السلام من جهة ثانية ، يقف العالم على طرفي نقيض، فثمة دول تتبنى الحالة الأولى أيّ الفوضى كأمريكا ومن لفّ لفها، ودول تتبنى الحالة الثانية، أيّ التعاون والدعوة للسلام…

في الحرب على سورية

لا يزال الملف السوري، وبعد عشر سنوات من الحرب الإرهابية الكونية التي شنّت على بلدنا، حاضراً بقوة، على الساحة الدولية، لكنّ هذا الحضور يأتي من باب مواصلة هذه الحرب التدميرية بكل المقاييس، وكأن مَن يقف وراء هذه الحرب (أمريكا والغرب والكيان…

مآرب انتخابية

أحلام ورديّة يحاول رئيس النظام التركي رجب أردوغان رسمها لشعبه عبر التغييرات الجديدة المنوي إدخالها على الدستور والتعديلات في مجال ما يسمى "حقوق الإنسان"، في مسعى لخطب ودّ المواطنين الأتراك الساخطين اجتماعياً واقتصادياً. الدستور المدني…

سياسة أمريكية غامضة ومزدوجة

تبدو التجاذبات الإقليمية والدولية بين إيران من جهة والترويكا الأوروبية وأمريكا وكيان الاحتلال الإسرائيلي من جهة أخرى على أشدها، وتتخذ الاتفاق النووي عنواناً، لكن الأطراف الدولية ترمي إلى ما هو أبعد ويتعلق بالدور الإيراني على الساحة…

“عدالةٌ” على المقاس الغربي!

كل يوم تُطالعنا المنظومة الغربية بفصل جدي لازدواجية المعايير، ووضع مصلحتها فوق أيّ اعتبار إنساني أو قانوني أو أخلاقي، فالحقوق و"الحريات" التي تنادي بها وتدافع عنها هي ما يمسّ "مبادئها" فقط، أما ما دون ذلك، فليست له أهمية تُذكر. الحكم على…

تصعيدٌ مُثمر

تمضي إيران قُدماً في تقليص التزاماتها في سياق الاتفاق النووي رداً على انسحاب إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الاتفاق. آخر الخطوات من جانب طهران جاءت بتعليق العمل الطوعي بالبروتوكول الإضافي الملحق بـ"خطة العمل المشتركة…