أدانت منظمة الهلال الأحمر العربي السوري الاعتداء على قافلة المساعدات الإنسانية واستهداف كوادرها في منطقة حرستا بريف دمشق.
وأعربت المنظمة في بيان نشرته على صفحتها في «فيسبوك» ونقلته «سانا»، عن إدانتها الشديدة لما تعرضت له قافلة المساعدات الإنسانية التي كان من المفترض أن تدخل منطقة حرستا يوم أمس الأول.
وسبق للمجموعات الإرهابية التكفيرية أن استهدفت أكثر من مرة قوافل وكوادر الهلال الأحمر العربي السوري خلال قيامهم بدورهم الإنساني في إيصال المساعدات إلى مختلف المناطق في سورية، وذلك في محاولة لمنع وصول المواد الأساسية للأهالي المحاصرين من قبل الإرهابيين.
وعبّرت المنظمة عن أسفها الشديد لاستهداف فرقها بإطلاق الرصاص ما أدى إلى إصابة سائق إحدى الشاحنات إصابة بالغة الخطورة ونقله للمشفى وإجراء عملية جراحية له، مشيرة إلى أن هذا الاستهداف جاء في الوقت الذي كان الهلال الأحمر العربي السوري يسعى بالتعاون مع شركائه في العمل الإنساني لإيصال شاحنة محملة بالمواد الإغاثية.
وختمت منظمة الهلال الأحمر العربي السوري بيانها بتذكير جميع الأطراف بواجبهم في حماية العاملين في المجال الإنساني وتسهيل عملهم واحترام شارة الهلال الأحمر العربي السوري.
وبرز دور الهلال الأحمر العربي السوري بقوة في السنوات الماضية من خلال التخفيف من معاناة المدنيين عبر إيصال المواد الأساسية لهم في مختلف الظروف، إضافة إلى أدائه دوراً أساسياً في تنفيذ اتفاقات المصالحة والتسوية والتي انتهت بإعادة الأمن والاستقرار إلى عشرات القرى والبلدات في سورية.

print