بتكلفة مليار ليرة وضع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبدلله الغربي حجر الأساس للمجمع التنموي بمنطقة صلخد على مساحة 63 دونماً والذي عده باكورة التشجيع للعمل الزراعي والصناعي في آن واحد حيث يضم المجمع خط فرز متطوراً جداً وخط توضيب ووحدة تبريد مركزية وورشة كونسروة، إضافة لإحداث صيدلية زراعية تحوي كل مستلزمات الفلاحين، وصالات للبيع وشراء المنتجات الزراعية من الفلاحين ومنها إلى مراكز المدينة كخطوة جديدة وجيدة، على أن يوضع في الخدمة خلال الأشهر القليلة القادمة، جاء ذلك بعد جولته الاطلاعية على بعض الفعاليات الاقتصادية والتي تم خلالها افتتاح بعض الصالات العائدة للمؤسسة السورية للتجارية( صالة المدينة والثامن من اذار والمتحف ) وذلك بعد اعادة هيكلتها، لافتاً إلى أنه نتيجة الدور الايجابي لهذه الصالات التي تحقق نسبة مبيع بعشرات ملايين الليرات شهريا سيتم تجديد كافة الصالات لتكون على سوية واحدة وتزويدها بالخضار والفواكه من محافظات درعا وطرطوس وريف دمشق ومادة اللحمة من محافظة حماه ونقلها بسيارات الوزارة لإلغاء دور الوسيط ما يؤدي إلى انخفاض الاسعار بنسبة كبيرة.
ثم أكمل جولته على الفرن الآلي حيث ابدى امتعاضه من رغيف الخبز الذي لا يرقى للمستوى المطلوب محملاً مسؤولية سوء تصنيع الرغيف لمدير الفرن الآلي رغم جودة الطحين والخميرة، واطلعّ على مطالب العمال بالنسبة لعقودهم إذ إن الوزارة ستقوم بتحويلها من مياومة إلى سنوية وذلك بعد انتهاء عيد الفطر، و اجراءات تحويل العقود في نهاياتها السليمة والاخيرة وسيحصل كل عامل على مبلغ 11500 ليرة اضافة إلى 4 ساعات عمل طوارئ.
وعند سؤالنا عن بعض التجاوزات والمخالفات التي شاهدها أثناء جولته في أسواق السويداء متل غلاء الأسعار وانتشار البسطات على الأرصفة وبيع مواد المعونة رد الوزير بمعايدنا بمناسبة قرب قدوم عيد الفطر السعيد.
بدوره محافظ السويداء عامر العشي نوه بأهمية هذه الجولة الميدانية حيث كان أبرزها تدشين المجمع التنموي الذي يؤمن حوالي 200 فرصة عمل، إضافة الى افتتاح 3 صالات مزودة بكافة المواد الاستهلاكية بما يساهم في التدخل الايجابي وكسر الأسعار.
يذكر أن الغربي قام بالتصريح عن قرب افتتاح معبر نصيب دون ذكر معلومات أكثر.
وأخيراً اختتم جولته بلقاء ممثلي الأسرة التموينية في المحافظة والاستماع لمشكلاتهم
وأكد الغربي ضرورة الاهتمام بجودة رغيف الخبز واستجرار كل حبة قمح في محافظة السويداء، حيث وجه بعمل صيانة للأفران وتزويدها ببيوت نار جديدة ودارات تحكم بالوقود وعجانات وصيانة لخطوط الانتاج.

print