مازال الحديث عن رعاية «شعار نادي الاتحاد» يثير الغرابة والدهشة، فقد علم الجميع، بمن فيهم إدارة النادي وهذا مانقله لنا أحد أعضاء الإدارة، بأن شركة خاصة مقرها أندونيسيا بدأت بترويج قبعات ولفحات صوفية في بلجيكا وتركيا وبعض الدول الأوروبية تحمل شعار النادي الاتحادي الذي سجل براءته في سجل الحماية عام (2006) على يد المحامي وعضو الإدارة أيمن حزام، وأنه سبق أن تم تعهيد واستثمار الشعار من قبل شركة دفعت مبلغاً كبيراً للنادي قبل سنوات خلت، لكن وللأسف الشديد لم يكلف أي عضو في الإدارة الاتحادية نفسه عناء تقديم التفاسير اللازمة للعقد الذي لم يوجد في صندوق النادي أي تفسير لدخول مبلغ العقد ذي الأصفار الكثيرة.
ويبقى المطلوب: توضيح من الإدارة الاتحادية حول العقد المذكور رغم أننا سمعنا منذ ثلاثة أشهر بأن رئيس النادي سيعقد مؤتمراً صحفياً لشرح ذلك.
a.kuaifatieh@gmaill.com

print