عدم استقرار وعدم إيجاد مكان للتدريب، إضافة إلى هجرة أكثر اللاعبين هي عناوين عريضة رافقت فريق الشعلة بكرة اليد في التجمع الثاني من دوري كرة اليد، ومع كل هذا استطاع هذا الفريق باللاعبين الموجودين الذين أغلبهم من فئتي الشباب والناشئين أن يتأهل للمرحلة الثالثة والأخيرة «البلي أوف» إلى جانب أندية الجيش والاتحاد والنواعير، فمعظم هذه الأندية مستقر من جميع الجوانب، ولاسيما الجيش حامل اللقب والاتحاد الذي ظهر هذا الموسم وعينه على المنافسة على اللقب لما يملكه من لاعبين مميزين أغلبهم من لاعبي منتخبنا الوطني.
«تشرين» التقت مشرف اللعبة في نادي الشعلة أيهم المسالمة الذي قال: الفريق لم يخضع لأي تمرين قبل المشاركة في المرحلة الثانية من دوري كرة اليد، بسبب عدم الاستقرار الذي أدى بدوره إلى أن الإدارة كانت بين خيارين أولهما: الاعتذار لعدم جاهزية الفريق، وثانيهما المشاركة للبقاء ضمن وسط كرة اليد السورية، فالإدارة أكدت في نهاية المطاف المشاركة دون النظر إلى النتائج، وزج لاعبي الناشئين للاستفادة منهم في المواسم القادمة، خاصة أن فريق الناشئين احتل المركز الثالث في تجمع فرق الناشئين الذي أقيم في طرطوس، ففيه خامات ومواهب مميزة يمكن الاعتماد عليهم بعد صقلهم ودعمهم بالشكل المطلوب.
«العامل المادي مهم»
وتابع المسالمة: العامل المادي بشكل أكيد أثر كثيراً في تجهيزات الفريق لعدم وجود أي ريوع استثمارية، فكرة اليد في النادي تحقق النتائج المطلوبة في كل مشاركة وهي بحاجة إلى دعم مادي أكثر، فالرياضة مال في يومنا هذا.
طابقية
وعن مستوى الفريق في الدور الثاني قال المسالمة: المنافسة كانت محصورة بفريقي الجيش والاتحاد، فهما الفريقان اللذان يملكان أفضل لاعبي كرة اليد في بلدنا، فالجيش يحاول الحفاظ على لقبه وهذا حق مشروع، لكن الاتحاد تعاقد هذا الموسم مع أهم اللاعبين أمثال أحمد خاروف وعلي عاصي وطارق شيخ موسى وغيرهم، وهؤلاء بدورهم يشكلون فريقاً، أما الشعلة والنواعير ففي الطابق الآخر، والطليعة والجزيرة واليقظة غايتهم المشاركة في الدوري للبقاء على جاهزية اللاعبين، ولاسيما اليقظة الذي يسعى لتثبيت المشاركة بعد طول غياب ومع ذلك قدم مستوى جيداً، أما دريكيش فلم نتوقع منه أكثر مما قدمه.
وختم المسالمة كلامه بالقول: في «البلي أوف» سنكون على قدر أكبر من الجاهزية ونتمنى أن نتنافس على المركزين الأول والثاني وهذا حق مشروع من أجل عودة الإنجازات إلى نادينا، وهذا يحتاج تضافر الجهود بين الإدارة والكادر واللاعبين والمحبين للوصول إلى القمة، ولا شيء مستحيلاً، لذا نتمنى من جميع اللاعبين أن يكونوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم ويكونوا قادرين على المنافسة لإسعاد جمهورنا الذي ينتظر منا الكثير.

print