أكد مفتي الشيشان الشيخ محمد صالح مجييف أن الإرهابيين هم خريجو مدرسة الوهابية وهم من يقتلون ويدخلون البلدان متسترين باسم الدين.
تصريحات مجييف جاءت خلال لقائه النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي همام حمودي في العاصمة الشيشانية غروزني أمس، حيث أفادت وكالة أنباء «فارس» بأن حمودي أعرب عن شكره لمفتي الشيشان على موقفه من الإرهاب والتكفيريين الذين يزهقون أرواح الشعب العراقي بمختلف انتماءاته.
كما ثمّن حمودي الدور الذي يقوم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمساعدة العراق في حربه على تنظيم «داعش» الإرهابي.
وكان حمودي قد دعا في وقت سابق الأمم المتحدة إلى القيام بدور فاعل في إيقاف «الفكر» التكفيري، مؤكداً أن هذا «الفكر»هو أساس انتشار التنظيمات الإرهابية والفتن حول العالم.

print