بعد معاناة طويلة دامت ما يزيد على ثلاثة أشهر تنفس أهالي مدينة التل في ريف دمشق الصعداء بعد أن عاد التيار الكهربائي الى منازلهم أمس، وفي تصريح خاص لـ(تشرين) أكد مدير عام شركة كهرباء ريف دمشق المهندس خلدون حدى عودة التيار الكهربائي إلى مدينة التل في ريف دمشق بعد إنجاز كل أعمال الصيانة وإصلاح الأضرار التي ألحقتها التنظيمات الإرهابية بمحطة تحويل التل. وأشار «حدى» إلى أن ورشات الكهرباء ما زالت تعمل في محطة التل حيث تمت تغذية المحطة بالتوتر العالي منذ فترة ويجري العمل بمحطة التحويل 66-20 كيلو فولطاً.
ونوه «حدى» بأن المحطة تعرضت للاعتداءات وتم تدميرها بالكامل وقامت الوزارة بإعادة بنائها وتزويدها بكل التجهيزات اللازمة لإعادتها للخدمة بعد تحريرها من قبل الجيش العربي السوري وتأمين التغذية بالتوتر العالي عن طريق خط 66 كيلو فولطاً.
وأشار إلى أنه تمت تغذية بعض المخارج حالياً ويتم العمل على تغذية المخارج للمستهلكين المنزليين بشكل تدريجي بعد أن تم وضع المحطة في الخدمة وتأمين تجهيزات للتوتر العالي لتشغيل المحطة بشكل آمن مبيناً أنه تم تأمين تغذية على التوتر المتوسط 20 كيلو فولطاً والمنخفض 380 فولطاً من قبل شركة كهرباء ريف دمشق0
وأضاف أن الورشات لا تزال على رأس عملها لإعادة التيار الكهربائي إلى جميع أنحاء المدينة وسيتم تباعا إيصال الكهرباء إلى بلدة مضايا وبقين وهريرة حيث تمت إعادة المنظومة الكهربائية بالكامل لهذه البلدات.

print