فيما جددت تأكيدها على أن أي محاولة لانفصال تايوان سيكون مصيرها الفشل, أعلنت الصين استعدادها للعمل مع كوريا الجنوبية لإعادة العلاقات الثنائية إلى مسارها الطبيعي.
ونقلت وكالة «شينخوا» عن الرئيس الصيني شي جين بينغ قوله أمس خلال اجتماع مع لي هاي-تشان الذي يزور الصين حالياً كمبعوث خاص للرئيس الكوري الجنوبي مون جاي: إن الصين تولي أهمية كبيرة للعلاقات مع سيئول، وترغب بالعمل معها من أجل الحفاظ على التقدم المحرز بين البلدين.
كما أكد الرئيس الصيني التزام بلاده بتحقيق نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، وضمان السلام والاستقرار الإقليميين، والالتزام بحل أي قضايا من خلال الحوار والتنسيق، الأمر الذي يخدم المصالح الجوهرية للبلدين والمنطقة, داعياً سيئول احترام اهتمامات الصين الرئيسة والتعامل بشكل ملائم مع قضية نشر نظام الدفاع الصاروخي (ثاد).
من جانبه قال لي: إن سيئول تتفهم اهتمامات الصين الرئيسة، وإنها مستعدة لتعزيز التنسيق معها لإزالة أي عقبات تقف أمام تنمية العلاقات الثنائية, معرباً عن استعداد بلاده للعمل مع الصين لتحقيق نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية، وحماية السلام والاستقرار والأمن في شمال شرق آسيا.
في الأثناء, جددت الصين تأكيدها على أن أي محاولة لانفصال تايوان عن الصين سيكون مصيرها الفشل وأن مبدأ احترام صين واحدة أساس لعلاقات الصين مع أي دولة.

print