كشفت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو ستجري قريباً اتصالات في غاية الأهمية مع عدد من الأنظمة الخليجية حول تثبيت اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية.
وتؤكد تقارير ومعلومات استخباراتية غربية تورط مشيخات الخليج وفي مقدمتها السعودية وقطر بدعم التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق ومدها بالمال والسلاح والإرهابيين مع رعايتها إعلامياً عبر القنوات الداعمة للإرهاب.
ونقلت وكالة «تاس» عن ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله أمس: نقيم اتصالات مكثفة مع دمشق وبعض «فصائل المعارضة» ولكن ليس مع كل الفصائل ولذلك هناك حاجة لجهود شركائنا الأتراك والشركاء من دول الخليج، مضيفاً: قريباً سنجري اتصالات مهمّة للغاية مع بعض دول الخليج على مختلف المستويات بما في ذلك على المستوى الرفيع.
وأكد بوغدانوف أن روسيا تبحث موضوع تبني مذكرة أستانا الخاصة بإقامة مناطق تخفيف التوتر في سورية كقرار دولي صادر عن مجلس الأمن، مشيراً إلى أن موسكو اقترحت مباشرة بعد صدور المذكرة تثبيتها في مجلس الأمن.

print