أصيب 5 أشخاص بجروح واندلعت حرائق بعدد من المنازل باستهداف المجموعات المسلحة أحياء سكنية في مدينة درعا بالقذائف الصاروخية في خرق جديد للمذكرة الروسية حول مناطق تخفيف التوتر في سورية.
وذكر مراسل «سانا» في درعا أن المجموعات المسلحة أطلقت صباح أمس قذائف صاروخية باتجاه أحياء السحاري والمطار والكاشف ما تسبب بإصابة عدد من الأشخاص بجروح متفاوتة الخطورة ووقوع أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة.
وأفاد مصدر طبي في مشفى درعا الوطني بأن سيارات الإسعاف نقلت إلى المشفى 5 أشخاص أصيبوا بشظايا القذائف التي أطلقتها المجموعات المسلحة على حي السحاري بالمدينة.
بدوره بيّن مصدر في فوج إطفاء درعا أن عناصر وآليات الفوج عملت على إخماد الحرائق التي اندلعت نتيجة القذائف والسيطرة عليها.
وأصيب يوم الإثنين الماضي شخص بجروح واندلع حريقان باستهداف المجموعات المسلحة بعدة قذائف صاروخية حي السحاري بمدينة درعا.
وأعلنت الحكومة السورية تأييدها لما جاء في مذكرة مناطق تخفيف التوتر التي تم التوقيع عليها في اجتماع أستانا الأخير حول سورية مع حقها بالرد الحازم إذا جرى خرق من المجموعات المسلحة وتأكيدها على وحدة وسلامة وسيادة أراضيها والتزامها بنظام وقف الأعمال القتالية الموقع في الـ30 من كانون الأول 2016 بما فيه عدم قصف هذه المناطق.

print