بين غسان القلاع رئيس غرفة تجارة دمشق خلال الندوة التي حملت عنوان «كيفية استفادة القطاع الخاص من أنظمة الجودة في تطوير أعماله» أن القطاع الصناعي لم يصل بعد إلى مرحلة دمج الجودة بالإنتاج على الرغم من أهمية تطبيق معايير الجودة في تقدم الإنتاج الصناعي وتفعيل الحركة التجارية بشكل عام.
في حين شرحت المهندسة إيمان العبد الله الخبيرة في الأنظمة الإدارية وأنظمة الجودة للتجار معنى الجودة وأسباب تطبيقها وماهية الشهادات التي يحتاجها كل قطاع، مضيفة: إن حركة الاقتصاد الوطني والمنافسة الحادة بين الشركات جعلت الحاجة ماسة إلى الجودة ولاسيما بعد التركيز عليها بشكل كبير مع نهاية الحرب العالمية الثانية وحتى اليوم.
في حين أكد مدير غرفة تجارة دمشق الدكتور عامر خربوطلي لــ«تشرين» أن أنظمة الجودة تدخل في صلب عمل القطاع الخاص والشركات التجارية والصناعية والخدمية وباتت اليوم سر وجوهر نجاح الشركات في العالم، مشدداً على أهميتها في سورية ولاسيما في ظل الظروف الراهنة التي سببت نوعاً ما بتدني جودة الكثير من الخدمات والمنتجات حساب السعر لكون الأخير بات الأساس في ظل تراجع الدخل.

print