قام محافظ حلب حسين دياب بجولة مفاجئة على مديرية المصالح العقارية يبين خلالها تأخر 25موظفاً عن الدوام الصباحي تم توجيه عقوبة التنبيه لهم وإعفاء رئيس دائرة السجل العقاري في المديرية بسبب تقصيره وإهماله في العمل، وجال دياب على شعب ودوائر المديرية واستمع لشكاوى المراجعين التي تمحورت حول عدم ترميم الصحائف العقارية المتضررة حتى الآن.
وفي سياق منفصل بحث أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار ومحافظ حلب مع رئيس غرفة تجارة حلب مجد الدين دماغ وإدارة شركة أسواق حلب واقع سوق طريق الحرير والمشكلات والصعوبات التي تعترض حركة السوق ونشاطه التجاري.
وأكد أمين الفرع ضرورة الإسراع في تلافي الأخطاء ومراعاة ظروف التجار وإلزام المتعهد بتنفيذ كل الإشغالات المطلوبة ليكون جاهزاً بشكل لائق قبيل شهر رمضان.
وأوضح رئيس غرفة التجارة أنه تم إعفاء المهندس المشرف على تنفيذ السوق وإيقاف صرف الكشوفات المالية لحين معالجة كل الجوانب الإنشائية وقد تم إخطار التجار الذين لم يفتتحوا محلاتهم بعد السوق بضرورة الإخلاء خلال مدة أقصاها أسبوع, وذلك عن طريق الكاتب بالعدل، معلناً أن استيفاء بدل الأشغال سيبدأ اعتباراً من الأول من حزيران وطي الشهرين الماضيين دعماً للتجار.

print