اهتمام واضح بالامتحانات العامة وخاصة التعليم الأساسي بفروعه المختلفة وذلك من أجل التأكد من سلامة سير العملية الإمتحانية ومعالجة ظواهر الغش والمخالفات التي تحصل خلال الفترات الامتحانية
وتأكيداً لهذا الاهتمام قام وزيرا التربية الدكتور غزوان الوز ووزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستّار السيد بجولة تفقدية لسير العملية الامتحانية للتعليم الأساسي والشرعي واستمعا خلال زيارتهم مركز ثانوية جودة الهاشمي للإعدادية الشرعية في دمشق أمس إلى آراء الطلاب وملاحظاتهم حول واقع الأسئلة وشموليتها للمنهاج وتناسبها مع مستوياتهم والوقت المخصص للإجابة عنها.
حيث أكد الوز أن امتحانات اليوم هي مادة امتحانية مشتركة بين شهادة التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية في مادة العلوم وهي ضمن ست مواد مشتركة بينهما، لافتاً إلى أن سير العملية الامتحانية كان جيداً في مختلف المحافظات ما يشير إلى الجهد والعمل الدؤوب للجهات المعنية وخاصة المحافظين وقادة الشرطة، لافتاً إلى التعاون مع وزارة الأوقاف لتطوير مناهج الإعدادية الشرعية الأمر الذي يعزز العمل المشترك بين الوزارتين فالتربية قضية مجتمعية لا بد للجميع من أن يكونوا فيها فريقاً واحداً للعمل.
وضمن الإطار ذاته أكد وزير الأوقاف عبد الستار السيد أهمية نجاح العملية الامتحانية حيث تم الاطلاع عليها والاستماع إلى آراء الطلاب حول المناهج الشرعية مع مناهج شهادة التعليم الأساسي التي تدرس في المدارس الشرعية المشتركة بين وزارتي الأوقاف والتربية حيث يدرس فيها منهاج التعليم الأساسي ومنهاج التعليم الشرعي ويتم التركيز على تعليم الطلبة الوسطية والاعتدال والتحليل بدلاً من التلقين.
وشدّد السيد على أهمية التعاون فيما بين الوزارتين من خلال اللجان المشتركة في تجربة تطوير المناهج الشرعية، منوهاً بالجهود التي تبذلها وزارة التربية لضمان حسن سير العملية الامتحانية على الوجه الأكمل وبما يحقق الغاية والهدف من تطوير المناهج التي تخدم العملية التدريسية في جميع مستوياتها.

print