استمرار عمل قطاعات النقل الحيوية واللوجستية خلال العطلة

تشرين:

أكدت وزارة النقل جاهزية المنشآت الحيـوية التابعة لها واستمرارها في تقديم الخدمات اللازمة وفق كل قطاع على امتداد المحافظات خلال فترة العطلة.

فعلى صعيد النقل الجوي أوضحت الوزارة أن العمل مستمر لتخديم الرحلات الجوية القادمة والمغادرة عبر كوادر ‎الطيران المدني في مطـارات دمــشق وحلب واللاذقية والقامــشلي. إضافةً إلى تواجد كوادر “السـورية للطيران” وخدماتها الملاحية والأرضية ومكاتبها التجارية لتأمين حجوزات السفر وكل ما يتعلق بإجراءات سفر المواطنين داخل القطر وخارجه ووفق جداول المناوبات اليومية.

كما تستمرّ المرافىء والموانىء البحريّة بكافة أنماطها التجارية والصيد والنزهة والمراسي، في طرطوس واللاذقية بتقديم خدماتها التشغيلية والفنية اللازمة لحركة الشحن ، والنقل البحري ، وتخديم السفن القادمة والمغادرة طيلة فترة العطلة دون انقطاع وكل الخدمات اللوجستية داخل الحرم المرفئي، وفق فرق وورديات ومناوبات مستمرة على مدار الساعة.

ولفتت الوزارة إلى أن المديرية العامة للموانئ مع مخافرها ودوائرها تتابع إجراءات وضوابط منع أي مخالفات بناء على الأملاك العامة البحرية، وقمع الصيد البحري المخالف والإبلاغ عن أي مشاهدات على امتداد الشريط الساحلي.

وبدورها تتابع المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية عبر فروعها في المحافظات الكشف على جميع محاور الشبكة الطرقية تحسباً لأي طارىء، والعمل بالتعاون مع الشركات المنفذة والمجالس المحلية والبلديات والوحدات الشرطية وعلى مدار الساعة.

كما أن الخطوط الحديدية السورية ، وشركة إنشاء الخطوط تعملان وفق ما هو مخطط، وتزامناً مع العطلة المقررة، بتشغيل قطارات الشحن فقط لتأمين نقل البضائع والمواد المختلفة من حبوب وفيول وغيرها على محاور شبكة السكك الحديدية كالمعتاد من المراكز الإنتاجية المحددة إﻟﻰ المناطق المحددة لها. والتدخل السريع لأي طارئ أو إصلاح على شبكة السكك الحديدية.

وأيضاً تتابع مكاتب نقل البضائع عملها في تخديم حركة شحن البضائع عبر الشاحنات المسجلة لديها، وفق مكاتب الدور في المحافظات كافة وتأمين نقل المواد والبضائع بين المحافظات وفق ماهو مقرر.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار