عددها انخفض من 200 ألف إلى 50 ألف ذبيحة.. الأخوة يتشاركون لشراء أضحية العيد

دمشق- شمس ملحم:
لم يستطع عبد القادر العباس ” 65 عاماً ” أن يجد أضحية تناسب المبلغ الذي بحوزته، على الرغم من تنقّله منذ ساعات الصباح الباكر بين تجّار الماشية في سوق الزبلطاني.
يقول عبد القادر لـ” تشرين”: كنت أتوقع أن أحصل على أضحية بحوالي مليون ونصف المليون لعيد الأضحى، ولكن بعدما وصلت لسوق الماشية اكتشفت أن السعر مضاعف مرتين عما معي.
ويُشير إلى أن أحد التجار في السوق نصحه الاشتراك مع شخص ثانٍ لشراء أضحية، في حال كانت لديه رغبة، بحكم أن المبلغ الذي بحوزته لا يشتري له حتى أضحية هزيلة لا تحوي كثيراً من اللحم..
عادةً، يبدأ المعظم بشراء أضاحي العيد قبل أسبوع من الموعد الذي يجب أن تُذبح فيه، وهو خلال أيام عيد الأضحى والذي يُصادف هذا العام الأسبوع القادم من الشهر الجاري، ويترافق بدء شراء المواطنين للأضاحي هذا العيد مع ارتفاع أسعارها، رغم أن مربي الماشية كانوا يشتكون خلال الأشهر الماضية من انخفاض الأسعار، بسبب الجفاف وارتفاع أسعار الأعلاف.
يُرجع أبو شاكر تاجر في سوق الماشية سبب ارتفاع أسعار الأضاحي، إلى غلاء الأعلاف واضطرار مربي الماشية إلى شرائها لتسمين الماشية قبل التوجّه بها إلى الأسواق، إضافة إلى ضمان بعضهم لأراضٍ زراعية، إضافة إلى ارتفاع تكاليف نقل المواشي الحية بين المحافظات وارتفاع أسعار المحروقات.
ويوضح لـ” تشرين” أن الإقبال على الشراء ضعيف جداً مقارنة بالأعياد السابقة، فالمعظم يعتمد على الحوالات الخارجية التي ترسل له لشراء أضحية بحكم سعرها المرتفع، كما بات العديد من الأشخاص يتشاركون على شراء أضحية واحدة كالأخوة في العائلة الواحدة، أو الأب وأولاده أو الأصدقاء، حيث يصل سعر الخروف الواحد إلى 5 ملايين ليرة كحد أدنى، والبعض يتعدى 10 ملايين ليرة بحسب الحجم والوزن.
رئيس جمعية اللحامين في دمشق محمد الخن توقع ارتفاع سعر كيلو الحي لـ 85 ألف ليرة قبل العيد بأيام وبذلك سيتضاعف السعر مبيناً في تصريح لـ ” تشرين” أن سعر الأضحية ذات الحجم الصغير يتراوح ما بين 5- 7 ملايين.
وأكد الخن ضعف الإقبال على شراء الأضاحي هذا العام، مرجعاً السبب في ذلك إلى الغلاء وضعف القدرة الشرائية لدى المواطنين، فلا يوجد سوق لحد الآن وحوالي 90% من اللحامين لم يشتروا الأضاحي إضافة لانخفاض نسبة رخص الذبح للربع تقريباً.
وبحسب رئيس جمعية اللحامين في دمشق فإن الخراف التي كان يتم ذبحها عادة في السنوات السابقة كان عددها يصل إلى 200 ألف رأس من الخراف، ولكن هذا العام لا يتوقع أن يتم ذبح أكثر من 50 رأسًا، منوهاً بأن الأسعار تحدد في الأسواق بحسب العرض والطلب إذ ينتظر المربي اقتراب العيد على أمل الطلب الزائد على الأضاحي وبذلك يتحرك السوق .
وبخصوص أسعار اللحوم يشير الخن إلى أن كيلو هبرة الغنم بلا “دهنة” 280-300 ألف، 25% دهنة 240-260 ألف، والمسوفة 50% دهنة 150-160 ألف، بينما العجل: الهبرة 200 ألف، والمسوفة 120-140 ألف ليرة.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
وزير الإعلام: شاشة التلفزيون العربي السوري لاتزال أنموذجاً إعلامياً يحترم عقل المشاهد ويعلي قيمه مجلس الشعب في ذكرى ميسلون .. سورية استطاعت تحقيق انتصارات عظيمة في وجه الحروب والحصارات المتعددة الأشكال سورية تدين اتهام الاحتلال لـ«أونروا» بالإرهاب وتؤكد أنه يأتي ضمن محاولاته لإنهاء دورها وافق على تأمين 5 آلاف طن من بذار البطاطا.. مجلس الوزراء يعتمد الإطار الوطني الناظم لتبسيط إجراءات الخدمات العامة 1092طالباً بالثانوية العامة استفادوا من طلبات الاعتراض على نتائجهم قيمتها ١٥٠ مليون ليرة.. أين ذهبت مولدة كهرباء بلدة «كفربهم».. ولماذا وضعت طي الكتمان رغم تحويل ملفها إلى الرقابة الداخلية؟ الديمقراطيون الأميركيون يسابقون الزمن لتجنب الفوضى.. الطريق لايزال وعراً وهاريس أفضل الحلول المُرّة.. كل السيناريوهات واردة ودعم «إسرائيل» الثابت الوحيد هل هي مصادفة أم أعمال مخطط لها بدقة «عائلة سيمبسون».. توقع مثير للجدل بشأن مستقبل هاريس تطوير روبوتات لإيصال الأدوية عبر التسلل إلى دفاعات الجسم المكتبة الأهلية في قرية الجروية.. منارة ثقافية في ريف طرطوس بمبادرة أهلية