الرئيس الصيني في رسالة للقمة العربية: العلاقات الصينية العربية تمر بأفضل فترة في التاريخ

أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ أن العلاقات الصينية العربية تمر حالياً بأفضل فترة في التاريخ، لافتاً إلى أن الصين والدول العربية عمقتا الثقة السياسية المتبادلة وحققتا نتائج مثمرة في التعاون في مختلف المجالات.
وقال الرئيس جين بينغ في رسالة بعث بها إلى المشاركين في القمة العربية الـ 33 المنعقدة في البحرين: “إن الجامعة العربية ملتزمة منذ فترة طويلة بتعزيز وحدة العالم العربي واعتماده على الذات ودعمِ السلام والاستقرار والتنمية في الشرق الأوسط، حيث عززت دولها خلال السنوات القليلة الماضية التنمية والتنشيط، والتزمت بالإنصاف والعدالة، وحافظت على السلام والاستقرار الإقليميين، ولعبت دوراً مهماً في تعزيز التضامن والتعاون وحماية المصالح المشتركة في الجنوب العالمي”.
وأعرب الرئيس الصيني عن استعداد بكين للعمل مع الدول العربية لمواصلة دفع روح الصداقة الصينية العربية إلى الأمام، وبناء مجتمع مصير مشترك صيني عربي رفيع المستوى، والمساهمة في بناء مجتمع مصير مشترك للبشرية.
ولفت جين بينغ إلى أنه في نهاية الشهر الجاري سيعقد الاجتماع الوزاري العاشر لمنتدى التعاون الصيني العربي في بكين، معرباً عن أمله بأن يغتنم الجانبان الاجتماع الوزاري كفرصة لزيادة تعميق التعاون في مختلف المجالات وتحقيق منفعة أفضل للشعب الصيني والشعوب العربية.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
سورية وروسيا تحييان الذكرى الثمانين لإقامة علاقتهما الديبلوماسية في أمسية موسيقية بدار الأسد بدمشق الرئيس الأمريكي جو بايدن يتنحى عن الترشح لخوض انتخابات الرئاسة تستهدف ٢٧٣٦٦٤ طفلاً.. انطلاق الحملة الوطنية الشاملة للقاح الأطفال في حماة سورية ترحب بقرار محكمة العدل الدولية المتعلق بالآثار القانونية الناشئة عن سياسات الاحتلال الإسرائيلي في الجلسة الختامية للبرلمان العربي للطفل… الأمين العام يقدم الدروع التذكارية وبطاقة شكر للوفد السوري المشارك مادورو: انتخابات الرئاسة المقبلة ستحدد مستقبل فنزويلا قضية الإعاقة جزء من السياسة الوطنية للدولة تجاه المواطنين.. الوزير المنجد: المرسوم رقم 19يطور البيئة المؤسساتية المسؤولة عن ملف الإعاقة  135 ألف طفل مستهدف بالجولة الثانية لحملة اللقاح في حمص الوزير ابراهيم يبحث مع القائم بالأعمال بالإنابة في السفارة السودانية بدمشق علاقات التعاون العلمي والبحثي إذا كبر ابنك "خاويه" وإن كبر أبوك عليك أن ترعاه