المنتدى الوزاري للتعاون العربي مع دول آسيا الوسطى وأذربيجان يدين الاعتداءات الإسرائيلية على سورية

تشرين:
أدان المنتدى الوزاري للتعاون العربي مع دول آسيا الوسطى وأذربيجان الاعتداءات الإسرائيلية على سورية، مؤكداً الوقوف إلى جانبها في ممارسة حقها بالدفاع عن أرضها وشعبها ودعم جهودها في مكافحة الإرهاب، ورفض التدخلات الأجنبية والوجود العسكري غير الشرعي على أراضيها، وضرورة احترام سيادتها ووحدتها واستقرارها وسلامة أراضيها.
وشدد المنتدى في الإعلان الختامي لدورته الثالثة التي عقدت خلال اليومين الماضيين في العاصمة القطرية الدوحة، بمشاركة عدد من وزراء الخارجية والاقتصاد والمالية، ورؤساء وفود الدول العربية وكازاخستان وأوزبكستان وتركمانستان وطاجيكستان وأذربيجان، والأمين العام لجامعة الدول العربية، على إدانة العدوان الإسرائيلي وحرب الإبادة الجماعية التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة بهدف تهجيره القسري خارج أرضه، مشيراً إلى أن الأمن والاستقرار في المنطقة لن يتحققا إلا بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتنفيذ الحل السياسي القائم على القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، بما فيها قرارات مجلس الأمن 242 و338 و497، ومبادرة السلام العربية بكل عناصرها وأولوياتها.
ودعا الإعلان إلى عقد مؤتمر دولي للسلام على أساس المرجعيات الدولية المعتمدة بما يفضي إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، وللجولان السوري المحتل حتى خط الرابع من حزيران لعام 1967، وباقي الأراضي اللبنانية المحتلة، مؤكداً دعم دول المنتدى حصول دولة فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، ومستنكراً استخدام الولايات المتحدة “الفيتو” في مجلس الأمن لعرقلة هذا الطلب.
وفي هذا الإطار أدان مندوب سورية الدائم لدى جامعة الدول العربية ورئيس وفدها إلى المنتدى السفير حسام الدين آلا حرب الإبادة الإسرائيلية المتواصلة لأكثر من 200 يوم على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وخارجه، والتي خلفت آلاف الشهداء والمصابين ومئات الآلاف من النازحين المهددين بالموت والتهجير نتيجة القصف الوحشي والحصار والجوع والمرض، ناهيك عن الدمار الواسع الذي حول قطاع غزة إلى أرض غير قابلة للحياة، في جريمة إبادة جماعية موصوفة ومكتملة الأركان.
وحذر السفير آلا من مغبة لجوء الاحتلال الإسرائيلي بعد فشله في كسر إرادة الشعب الفلسطيني وتحقيق أهداف عدوانه، إلى التصعيد لتفجير الأوضاع في المنطقة عبر توسيع اعتداءاته على الأراضي السورية واللبنانية واستهدافه المدنيين والمرافق المدنية والمقار الدبلوماسية، كما حدث في قصفه للقنصلية الإيرانية بدمشق، في انتهاك سافر لقواعد القانون الدولي.
وطالب مندوب سورية الدائم لدى جامعة الدول العربية المشاركين بمواصلة العمل لمواجهة الغطرسة الإسرائيلية وعجز المجتمع الدولي عن ردع كيان الاحتلال الإسرائيلي ومساءلته على جرائمه وانتهاكاته للقانون الدولي، بسبب الانحياز الأمريكي والغربي، والضغط لإصدار قرار عن مجلس الأمن تحت الفصل السابع لوقف العدوان الإسرائيلي وحرب الإبادة بحق الشعب
الفلسطيني، وتوفير احتياجاته الإنسانية ودعم مقاومته وصموده وحمايته ورفع الحصار عنه، وتجسيد دولته المستقلة على الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 وعاصمتها القدس.
ورحب السفير آلا بالتوافق في الإعلان الختامي على القضايا السياسية ذات الاهتمام المشترك وعلى التعاون في المسائل الحيوية، بما فيها التعاون في مجال البنية التحتية والأمن المائي وإزالة الألغام التي توليها سورية أهمية خاصة، معرباً عن تقدير سورية لدعم بلدان آسيا الوسطى حقها الثابت باستعادة الجولان السوري المحتل كاملاً وفقاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ومساندتهم جهودها الرامية لبسط سلطة الدولة السورية على كامل أراضيها وتحريرها من الإرهاب والاحتلال والوجود الأجنبي غير المشروع، وللمطالبة بالرفع الفوري وغير المشروط للإجراءات القسرية الأحادية غير الإنسانية التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على الشعب السوري.
ودعا السفير آلا المشاركين في المنتدى إلى دعم جهود الدولة السورية في التعافي والانتقال نحو التنمية وإعادة الإعمار بما يساهم في تعزيز صمود الشعب السوري وتسهيل عودة اللاجئين والمهجرين إلى مناطقهم.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
آخرها في حي شمال الخط.. حالات تلوث مياه الشرب بمدينة درعا تحدث بكثرة والسبب سوء تنفيذ الخطوط من إعلام العدو.. "هآرتس": قدرات حزب الله العسكرية قادرة على تحدي منظومة الدفاع الجوي الإسرائيلية بايدن وخزي الاستبعاد المحتمل من السباق الرئاسي.. من البديل؟ تزامناً مع الحرائق... موجة الحر تهدّد غاباتنا وتفقدها الكثير من مكوناتها الإيكولوجية فكيف نعمق دور الوعي البيئي؟ انخفاض قليل على درجات الحرارة وأجواء سديمية في المناطق الشرقية والبادية إنانا سليمان تحرز برونزية لسورية في السباحة في دورة ألعاب بريكس ملاكمتنا تخرج خالية الوفاض... ومنتخب الجودو يبدأ المشوار في دورة ألعاب بريكس "سليمان حويلة" صاحب أول إنجاز لسورية بقارة آسيا ومحطم الأرقام القياسية بألعاب القوى 4500 طن كمية الأقماح المسوّقة في السويداء لتاريخه  من المسؤول عن تشكيل منتخباتنا الوطنية؟ .. معسكر تدريبي لمنتخبنا الوطني للشباب تحضيراً للمشاركة في بطولة غرب آسيا بكرة السلة