صحفيو فرع دمشق يطرحون متاعب المهنة ويطالبون بزيادة الدعم

دمشق- غيداء حسن:
هموم الصحفيين والصعوبات المتعلقة بالعمل والمشكلات التي تعترضهم أثناء العمل، كانت حاضرة اليوم في مؤتمر فرع دمشق لاتحاد الصحفيين الذي عقد على مدرج دار البعث تحت عنوان “الأمل بالشفافية”.

حيث طالب المشاركون  بتحسين ظروف الصحفيين المادية والتأمين الصحي للمتقاعدين والأدوية المزمنة، وبضرورة تنظيم واقع المهنة ووجود قانون إعلام عصري يضمن حقوق الصحفيين ، والاستفادة من المشاريع الاستثمارية التابعة للاتحاد، بما يعود بالفائدة على الاتحاد وعلى  المنتسبين إليه.

وتطرق المشاركون  إلى التحديات التي يتعرض لها الصحفيون في حصولهم على المعلومة وضرورة تقديم كل التسهيلات المطلوبة لذلك، داعين إلى الدفاع عن حقوقهم  وتقديم مزايا خاصة للصحفيين لجهة الاتصالات والإنترنت الطبابة بما يسهل عملهم.

ودعا المشاركون إلى تعديل قانون اتحاد الصحفيين وتأهيل الكوادر الصحفية الشابة و وتطوير الأدوات الإعلامية  وتأمين فرص عمل  للخريجين من كلية الإعلام  في المؤسسات الإعلامية وتثبيت المؤقتين العاملين في تلك المؤسسات.

معاون وزير الإعلام أحمد ضوا أكد على ضرورة تناول الصحفيين السوريين القضايا المحلية ونقل ما يحدث بشفافية، ودعا إلى تحرّي الدقة في التعاطي مع المعلومات التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي. مؤكداً أن قانون الإعلام الذي يتم العمل عليه سيكون ملبياً لمتطلبات الدولة ومتطلبات الصحفيين.

ورداً على مداخلات الأعضاء أكد رئيس اتحاد  الصحفيين موسى عبد النور، أن قانون الإعلام الجديد هو مطلب الصحفيين كونه ينظم المهنة والبيئة التشريعية لممارستها ويعزز واقع المهنة بشكل يتيح الارتقاء بعملها ويخلصها من الدخلاء والمتسلقين عليها، منوهاً بالعمل على متابعة موضوع المشاريع الاستثمارية الخاصة بالاتحاد بما ينعكس على واقع الأعضاء وتحسين وضع التأمين الصحي للمنتسبين للاتحاد  سواء كانوا على رآس عملهم أو كانوا متقاعدين.
ولفت عبد النور إلى أنه ستطرح خلال المؤتمر العام القادم  من قبل إحدى شركات التأمين أو وسيط تأميني  فكرة تتعلق بالتأمين الصحي وماهي العروض الممكنة لهذا التأمين، وماذا يمكن أن يقدم الاتحاد. منوهاً بالسعي لتحسين طبيعة عمل الصحفيين.

من جانبه، أكد رئيس فرع الاتحاد في دمشق محمود وسوف  على  ضرورة معالجة العقبات التي تواجه عمل الصحفيين  لجهة الخدمات المقدمة، ودعمهم مادياً ومعنوياً وتحسين أوضاعهم سواء كانوا على رأس عملهم أو عند التقاعد، مؤكداً أهمية تحسين واقع الإعلام والإعلاميين وإيجاد بيئة تشريعية إعلامية ملائمة وداعمة للصحفيين.
عضو المكتب التنفيذي في اتحاد الصحفيين خالد الشويكي أوضح أنه تم بحث زيادة الوصفات الطبية والعمل الجراحي للمتقاعدين وهناك خطوات متسارعة في هذا المجال.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
آخرها في حي شمال الخط.. حالات تلوث مياه الشرب بمدينة درعا تحدث بكثرة والسبب سوء تنفيذ الخطوط من إعلام العدو.. "هآرتس": قدرات حزب الله العسكرية قادرة على تحدي منظومة الدفاع الجوي الإسرائيلية بايدن وخزي الاستبعاد المحتمل من السباق الرئاسي.. من البديل؟ تزامناً مع الحرائق... موجة الحر تهدّد غاباتنا وتفقدها الكثير من مكوناتها الإيكولوجية فكيف نعمق دور الوعي البيئي؟ انخفاض قليل على درجات الحرارة وأجواء سديمية في المناطق الشرقية والبادية إنانا سليمان تحرز برونزية لسورية في السباحة في دورة ألعاب بريكس ملاكمتنا تخرج خالية الوفاض... ومنتخب الجودو يبدأ المشوار في دورة ألعاب بريكس "سليمان حويلة" صاحب أول إنجاز لسورية بقارة آسيا ومحطم الأرقام القياسية بألعاب القوى 4500 طن كمية الأقماح المسوّقة في السويداء لتاريخه  من المسؤول عن تشكيل منتخباتنا الوطنية؟ .. معسكر تدريبي لمنتخبنا الوطني للشباب تحضيراً للمشاركة في بطولة غرب آسيا بكرة السلة