تحت شعار (رمضان يجمعنا).. انطلاق معرض الحرف اليدوية والتقليدية في مدينة اللاذقية 

اللاذقية – لوريس عمران:

انطلقت فعاليات معرض الحرف اليدوية والتقليدية والمهن التراثية ومنتجات المرأة الريفية اليوم في مجمع أفاميا بمدينة اللاذقية، بحضور محافظ اللاذقية المهندس عامر هلال وعدد من الفعاليات الرسمية والشعبية.
وبين مدير سياحة اللاذقية المهندس فادي نظام لـ(تشرين) أن معرض المهن التراثية والحرف اليدوية والتقليدية يقام بالتعاون بين محافظة اللاذقية ومديرية السياحة، حيث يضم حوالي ٧٠ مشاركاً، بالإضافة لمشاركة كل من الأمانة السورية للتنمية والمرأة الريفية والمشاريع المتوسطة والصغيرة.
وأوضح نظام أن الهدف من المعرض هو بيع المنتجات من المنتج مباشرة إلى المستهلك وبأسعار التكلفة، مبيناً أن دور مديرية السياحة هو دعم التراث المادي واللامادي من خلال إقامة معارض تسويقية وترويجية لتلك المهن أيضاً لتمكين أصحابها من الترويج لأعمالهم وأشغالهم اليدوية ومساعدتهم على بيعها بأسعار مقبولة.
وأشار نظام إلى استمرار المعرض حتى آخر أيام عيد الفطر من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة الخامسة عصراً، مؤكداً أن مديرية السياحة تسعى لإقامة سوق للمهن التراثية أسوة بباقي المحافظات السورية ليكون هناك حاضنة تراثية لجميع حرفنا وتراثنا وتقاليدنا.
من جهتها، أكدت رئيسة دائرة التنمية الريفية الزراعية والأسرية في مديرية الزراعة المهندسة رباب وردة أن مشاركتهم بمهرجان “رمضان يجمعنا” تضم ٣٠ سيدة مشاريع متنوعة (التصنيع الغذائي – اليدوي- الاكسسوارات- الخياطة- صناعة الصابون – الكريمات- النباتات الطبية والعطرية)، مشيرة لأهمية هذه المشاركة من خلال التعريف بمنتجات المرأة الريفية، بالإضافة إلى سهولة الوصول للمستهلكين الراغبين بالحصول على هذه المنتجات.
وأضافت: نحن ككادر عمل في مديرية الزراعة ندعم النساء الريفيات بحزمة من البرامج  والدورات توزع على ٣٧٠ سيدة ضمن صالاتنا المتواجدة في اللاذقية وجبلة والحفلة، بالإضافة إلى الاهتمام بتسويق منتجاتهن.
بدورهن، بينت بعض المشاركات في المعرض أنهن اتبعن عدة دورات عن طريق دائرة التنمية الريفية في مجال عمل الكريمات والمواد التجميلية الخالية من المواد الكيماوية، مشيرات إلى أنهن يقمن بأعمالهن ضمن المنزل وبعد الانتهاء من الأعمال يقمن بتسويق  منتجاتهن ضمن صالات السورية للتجارة ودائرة المرأة الريفية أو عن طريق التواصل  الإجتماعي.
وأكدت إحداهن أن دائرة التنمية الريفية لها الفضل الأكبر بتطوير منتجاتهن بسبب دعمهن عن طريق إقامة الدورات وتطويرهن أكاديمياً.
كما بين  أحد المشاركين أن منتجاته تراثية وهو اكتسبها وورثها من الأجداد وهي صناعة الخشبيات ( ملاعق – صناديق خشبية- فخارات- نحاسيات)، مضيفاً:  جميع  الحرفيين الذين يصنعون المنتجات التراثية يقومون بعرض منتجاتهم عن طريق المعارض والمهرجانات وبأسعار التكلفة، وخاصة أن منتجاتنا أصلية تكون مصنعة من الخشب الزان الأصلي.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
يتمتع بطاقة إنتاجية واعدة.. وضع بئر جحار- ١٠١ الغازي بالإنتاج الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي والرئيس المكلف مخبر باستشهاد رئيسي وعبد اللهيان تفقد أول مشروع تشاركي بين القطاعين العام والخاص في محطة دير علي الكهربائية.. المهندس عرنوس: التشاركية نهج إستراتيجي معتمد في سورية أسئلة القومية متنوعة والإجابة عن بعضها يتطلّب مهارات التحليل والاستنتاج والدقة إدارة أملاك الدولة على طاولة النقاش المشترك.. تعزيز الاستثمار الأمثل المدعوم بالتنظيم القانوني والحماية جرائم بالجملة ضد الإنسانية والعدالة.. أميركا تُسعّر ومحاولات صينية لإخماد نار المنطقة ومفاجآت الشمال تُسقط مزاعم «التفوق» العسكري للكيان التنبؤ بالسرطان قبل 7 سنوات من ظهوره العقبة البارانويانية.. حين يصبح الكوجيتو في خدمة المُلاوغة المقداد في الاجتماع الوزاري العربي– الصيني: الشراكة العربية- الصينية نابعة من واقع متماثل ولابد من فتح آفاق جديدة لرفع مستوى التعاون ٩٠٠٠ طن شعير استلمتها «الأعلاف».. شباط: طلبنا تخصيصنا بصوامع للتغلب على مشكلة أكياس الخيش