شكور تطلع على المواقع التي استهدفها العدوان الإسرائيلي في محافظة حمص

حمص – تشرين:
تفقدت وزيرة الإدارة المحلية والبيئة المهندسة لمياء شكور ومحافظ حمص المهندس نمير مخلوف المواقع التي استهدفها العدوان الاسرائيلي في محافظة حمص فجر أمس الأربعاء، الذي أسفر عن استشهاد وإصابة عدد من المدنيين ووقوع خسائر مادية في الممتلكات العامة والخاصة.
واطلعت الوزيرة على حجم الدمار والأضرار التي لحقت بمرآب مديرية الخدمات الفنية التابع للمحافظة ومحطة الوقود والتي أدت إلى خروجهما عن الخدمة بشكل كامل، وعلى مكان المبنى السكني المستهدف في شارع الملعب البلدي حي الحمرا.
وخلال اجتماع الوزيرة ومحافظ حمص مع نائب رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حمص وأمين عام المحافظة ورئيس مجلس المدينة ومدير الخدمات الفنية والدفاع المدني بالمحافظة ومديري الإطفاء وإدارة الكوارث والخدمات المشتركة والآليات بوزارة الإدارة المحلية والبيئة في مبنى الأمانة العامة، أشارت إلى حجم الأضرار الكبير من جراء العدوان الاسرائيلي الذي استهدف أمن واستقرار الأهالي بمحافظة حمص. موضحةً أن زيارتها لحمص أتت لرصد الواقع والاطلاع على الأضرار ومطابقة البيانات وطبيعتها وإمكانيات المعالجة الطارئة المتاحة على قدر من السرعة، وتقديم المؤازرة لمحافظة حمص بكافة قطاعاتها و طواقمها، مع وضع مقاربة جديدة لطبيعة الاستجابة التي يجب أن تقوم بها الوزارة.
ولفتت الوزيرة إلى أنه لابد من تحمل المسؤولية في ظل التحديات الطارئة التي نواجهها، وخاصةً أننا في مرحلة تعافٍ. كما يجب إيجاد الحلول المناسبة بحيث تقود هذه المعالجة إلى الارتقاء لمستوى الحدث. وذلك من خلال تقديم معالجات عملية ترتكز إلى وضع بدائل ملائمة لطبيعة الاحتياجات الآنية التي تواجهها الوحدة الإدارية المتضررة.
كما أثنت الوزيرة على الجهود التي بذلتها جميع الجهات المعنية من فرق وطواقم الدفاع المدني والإطفاء والإسعاف والهلال الأحمر العربي السوري ومجلس المدينة في التعامل مع آثار العدوان الإسرائيلي الغاشم، مؤكدة على أهمية تضافر الجهود الحكومية والمجتمعية الأهلية ورفع مستوى جهوزيتها، لممارسة دورها الفاعل.
من جانبه، لفت محافظ حمص إلى استمرار استنفار فرق وكوادر الدفاع المدني والجهات المعنية بأعمالها للانتهاء من رفع الأنقاض وفتح الطرقات، مشيراً إلى سعي المحافظة بالتعاون مع الوزارة لرصد الاحتياجات الأولية الناشئة وعدد ونوع الآليات والمركبات الأكثر ضرورة لمواصلة مهام مديرية الخدمات الفنية في المحافظة، ولا سيما أنها تمثل الذراع التنفيذي لعمل المحافظة من خلال المؤازرة اليومية التي تقدمها، ليس فقط لجهة توفير المشاريع الخدمية، وإنما أيضاً لجهة التعامل مع الظروف الجوية والإغاثية الطارئة.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
مجلس الشعب يقر مشروع قانون إحداث الشركة العامة للصناعات الغذائية ويناقش قضايا تتعلق بعمل وزارة الصناعة مجلس الوزراء يؤكد على تسهيل إجراءات استجرار محصول القمح وضمان سير الامتحانات العامة بسهولة جثامين الرئيس رئيسي ورفاقه تصل طهران لإقامة مراسم تشييع بحضور وفود إقليمية ودولية سرقت منزلها واتهمت جارتيها إبعاداً الشبهات..! المقداد: الشعب السوري يشارك الشعب الإيراني حزنه لوفاة رئيسي وعبد اللهيان ورفاقهما إيران تبدأ مراسم تشييع رئيسها ورفاقه الشهداء وتعيد التأكيد على ثوابتها السياسية داخلياً وإقليمياً.. أميركا وكيانها على وقع مذكرات «الجنائية الدولية».. واشنطن تدين وتهاجم وتهدد ندوة أدبية عن القصة القصيرة في فرع دمشق لاتحاد الكتاب العرب.. اتحاد الملاكمة يحضر منتخباً جديداً للاستحقاقات المقبلة... والإمكانات ضعيفة الجلاء يلتقي الوحدة في المباراة الرابعة لـ«فاينال» سلة المحترفين الميزانية المتواضعة واليد العاملة الهرمة شمّاعة إهمال الحدائق والنظافة في مدينة حمص...!!!