دراسة جديدة: أغذية أطفال تحوي مبيدات حشرية سامة

تشرين:
تعتمد تغذية الأطفال على أفكار التغذية نفسها للبالغين.. فكل شخص يحتاج إلى المكونات ذاتها مثل الفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والبروتينات والدهون، وهي التي يطلق عليها العناصر المغذية، لكن الأطفال يحتاجون إلى كميات مختلفة من عناصر مغذية معينة في مراحلهم العمرية المختلفة.
ويساعد التركيز على الأطعمة الغنية بالعناصر المغذية الأطفالَ في الحصول على العناصر المغذية التي يحتاجون إليها، وفي الوقت ذاته تقليل إجمالي السعرات الحرارية، ويرغب الأهالي بالتأكيد في أن يتناول أطفالهم الأطعمة الصحية، حيث يلجؤون إلى المتاجر والصيدليات لتأمين هذه الأغذية .
وفي السياق، وجد باحثون أن ما يقارب 40% من منتجات أغذية الأطفال المبيعة في المتاجر، والتي تم تحليلها في دراسة أميركية جديدة، تحتوي على مبيدات حشرية سامة تضر بنمو الطفل.
وكشفت الدراسة التي أجرتها مجموعة العمل البيئي الأميركية «EWG» غير الربحية أنه من بين 73 منتجاً تم أخذ عينات منها، كان 22 منها تحتوي على مبيد حشري واحد على الأقل، والعديد منها أظهر عدة مبيدات.
ونقلت صحيفة «ذي غارديان» البريطانية عن الباحثين قولهم: من بين المبيدات الحشرية التي اكتشفها الباحثون، الأسيتامبريد، وهو مبيد حشري من نوع نيونيكوتينويد يضر بالنحل والبشر، و«الكابتان» الذي غالباً ما يرتبط بالسرطان.
كما عثروا على فلوديوكسونيل في خمسة من المنتجات، وهو منتج شائع الاستخدام في الفواكه والخضراوات والحبوب، ويعتقد أنه يضر بنمو الجنين ويسبب تغيرات في خلايا الجهاز المناعي ويعطل الهرمونات.
وأضاف الباحثون: ترتبط المبيدات الحشرية الأخرى التي تم العثور عليها بأضرار الجهاز العصبي والإنجابي، ولا يوجد سوى القليل جداً من بيانات السمّية العامة لأربعة مبيدات حشرية تم تحديدها في الدراسة.
وكانت المنتجات المعتمدة على التفاح هي الأكثر احتمالاً لاحتوائها على مستويات عالية من بقايا المبيدات الحشرية، كما أن التوت والكمثرى والفراولة هي أيضاً من بين المنتجات التي تحتوي عادة على مستويات عالية من المواد الكيميائية.
وقالت سيدني إيفانز، كبيرة المحللين العلميين في مجموعة العمل البيئي، والمؤلفة المشاركة في الدراسة: الرضع والأطفال الصغار معرضون بشكل خاص للمخاطر الصحية التي تشكلها المبيدات الحشرية في الغذاء الذي هو الطريقة التي يتعرض بها معظم الأطفال للمبيدات الحشرية.
وأضافت إيفانز: إن «وجود بقايا مبيدات حشرية في أغذية الأطفال أمر مثير للقلق، لكن يجب على الآباء أن يشعروا بالاطمئنان، لأن بعض المواد الكيميائية الأكثر سمّية التي وجدناها في دراستنا التي أجريت عام 1995 لم يعد يتم اكتشافها».
من جانبها، قالت أولغا نايدينكو، المؤلفة المشاركة في الدراسة والتي تقود أبحاث الأطفال في مجموعة العمل البيئي: إن أفضل طريقة لتجنب المبيدات الحشرية هي شراء منتجات أغذية الأطفال العضوية، التي تخضع لأنظمة أكثر صرامة.
وأشارت نايدينكو إلى أن الرقابة ما زالت ضعيفة، وأن أي مستوى من التعرض للمبيدات الحشرية يشكل مصدر قلق للأطفال الرضع، وغالباً ما تنطوي عملية حظر المواد الكيميائية على معارك إدارية وقضائية مطولة، في حين يحصل المستهلكون على معلومات متناقضة من الشركات المصنعة للمواد الكيميائية والجهات التنظيمية والمدافعين عن الصحة العامة.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
وزير النفط يطلب الإسراع في تعزيز الإجراءات الوقائية في غاز "سنجوان" ويدعو إلى تعزيز الإنتاج وتحسين جودة منتجات المؤسسة العامة للجيولوجيا تعمل فيه 18 ألف أسرة.. انطلاق فعاليات مهرجان العسل بمشاركة سورية… انطلاق فعاليات مهرجان الشباب العالمي في منطقة سيريوس الروسية إقرار الهيكل التنظيمي للشركة العامة لصناعة الإسمنت ومواد البناء (عمران) شرط تحقيق التوازن السعري النسبي في الأسواق الداخلية.. مقترحات لوجستية ومالية تضعها اللجنة الاقتصادية لتسهيل الصادرات الزراعية أطلق معرض "إبداع" لجمعية حماة للرعاية الاجتماعية.. وزير التجارة الداخلية يفتتح مخبزي محردة ومصياف الآليين ويتفقد مطحنة سلحب الجو بين الصحو والغائم والفرصة مهيأة لهطل الأمطار فوق عدد من المناطق بعد الزلزال.. تأهيل أكثر من ١٥٠ مدرسة وثلاثة عشر مركزاً صحياً وتشييد وإعادة خمسة عشر مشروعاً مائياً في حماة سرقة الكابلات الهاتفية تتسبب بقطع الاتصالات الهاتفية عن 9 آلاف مشترك في مدينة السويداء اختتام بطولة محافظة طرطوس للشطرنج