المهندس عرنوس يلتقي رجال أعمال سوريين مغتربين في الإمارات والمدير التنفيذي لصندوق الخليج العربي للتنمية

التقى رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس مساء اليوم مجموعة من رجال الأعمال السوريين المغتربين في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وجرى خلال اللقاء بحث العديد من الفرص الاستثمارية المتاحة في سورية والتسهيلات المقدمة للمستثمرين والإعفاءات الممنوحة لهم وفق قانون الاستثمار الذي ساهم بتأمين بيئة استثمار مناسبة وجاذبة في مختلف القطاعات.
وأعرب رئيس مجلس الوزراء عن ترحيب الحكومة بمشاركة رؤوس الأموال الوطنية المغتربة في عملية إعادة الإعمار والبناء، وحرصها على تقديم كل الدعم والتسهيلات لمن يرغب بالاستثمار في سورية وخصوصاً في المدن والمناطق الصناعية، والعمل بالتشاركية مع القطاع العام في العديد من المشروعات الخدمية والتنموية ذات الأولوية، مشيراً إلى القرارات والتشريعات التي تم اتخاذها، وتسهم في تسهيل مختلف جوانب العمل والاستثمار وتذلل الصعوبات أمام المستثمرين.
ولفت المهندس عرنوس إلى الدور المهم الذي يعول على القطاع الخاص الوطني في التنمية الاقتصادية والمجتمعية، وتعزيز دوران عجلة الإنتاج وتأمين المزيد من فرص العمل، وإقامة مشاريع استثمارية خدمية واقتصادية وتنموية تسهم في زيادة الإنتاجية والإنتاج، وتوفير مختلف السلع والمواد في السوق المحلية، وأهمية التكامل بين القطاعين العام والخاص، مؤكداً حرص الحكومة على استمرارية التواصل مع المغتربين وتشجيعهم على المزيد من المساهمة في التنمية، وحل كل الصعوبات التي تعترض مشاريعهم.
من جهته أعرب رجال الأعمال عن رغبتهم بالاستثمار في سورية، وإقامة المزيد من المشروعات في القطاعات الصحية والتعليمية والخدمية وبما يخدم عملية التنمية الاقتصادية والمجتمعية، مؤكدين أن القرارات المتعلقة بالاستثمار في سورية أشاعت جواً من الارتياح، ودافعاً قوياً لإقامة مشاريع استثمارية ولا سيما في المجالات الزراعية والصناعية والطاقة البديلة.
حضر اللقاء وزير الإدارة المحلية والبيئة ونائب وزير الخارجية والمغتربين ورئيس البعثة السورية في الإمارات والقنصل العام في دبي.
كما التقى المهندس عرنوس مساء اليوم ناصر القحطاني المدير التنفيذي لصندوق الخليج العربي للتنمية، وجرى بحث مجالات التعاون بين الحكومة السورية والصندوق لإقامة العديد من المشروعات ولاسيما في مجالات التعليم والشباب والصحة والتنمية الريفية.
وأعرب رئيس مجلس الوزراء عن ترحيبه بالتعاون مع الصندوق لإقامة مشروعات خدمية وتنموية تسهم في تحسين الوضع المعيشي للشرائح المستهدفة وخصوصاً في المناطق الريفية، مشيراً إلى الاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة للمشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة.
بدوره لفت القحطاني إلى أهمية القوانين والقرارات الاقتصادية التي صدرت خلال الفترة الماضية في سورية، والتي تعد عاملاً مهماً وجاذباً لمختلف أنواع الاستثمارات، مؤكداً رغبة صندوق الخليج العربي للتنمية في إقامة العديد من المشروعات في مجالات التعليم والصحة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.
حضر اللقاء الوفد المرافق لرئيس مجلس الوزراء، والدكتورة دارين سليمان رئيسة الاتحاد الوطني لطلبة سورية.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
77 طالباً وطالبة من العلماء الصغار يتنافسون في عرض مشاريعهم العلمية والتكنولوجية بحلب المحافظ يقدم مقراً للفرع.. قانون الإعلام الجديد  وطبيعة العمل أبرز مطالب صحفيي حماة في مؤتمرهم السنوي.. مجلس محافظة دمشق يدعو إلى ضبط الأسواق والأسعار خلال شهر رمضان الكريم اُفتتح قسم تدوير العوادم في الشركة العامة للخيوط القطنية... وزير الصناعة من اللاذقية: دراسة إمكانيات المنشآت الصناعية من أجل الارتقاء بعملها فرز 6168 مهندساً إلى الوزارات والجهات العامة مستويات قياسية للعملات المشفرة تقترب من 69 ألف دولار .. والمستثمرون يتهافتون على أسهم التكنولوجيا الكبرى يرى أن كل الأجناس الأدبية في تراجع.. الأديب علم الدين عبد اللطيف: التوازن في مقاربة الأشكال والأجناس الأدبية والكتابية هو مشروعي الثابت تنّين بحري يلحق أضراراً بالأشجار المثمرة والبيوت المحمية في مناطق عدة بريف طرطوس فجر اليوم لكل مهنة كبوة.. والمردود هو المعيار تعقيب المعاملات ينشط.. بينما التخليص الجمركي يتراجع.. والمهن التقليدية تعاني! أنشطة توعوية لحماية الأطفال من خطر الألغام ومخلّفات الحرب في القنيطرة