أيهما أفضل لصحة الجسم.. الاستلقاء أم الجلوس؟

تشرين:
إنّ الجلوس لبضع دقائق فقط من التمارين المعتدلة يومياً يمكن أن يحسّن صحة القلب، إذ يوصي العلماء بالحصول على قسط كافٍ من النوم بدلاً من الجلوس، وتقول إحدى توصيات الأطباء الكلاسيكيين «الجلوس خير من الوقوف، والاستلقاء خير من الجلوس، وإذا كنت مستلقياً فنم» ويلتزم بتلك التوصية الذين يجلسون على الكراسي الهزازة لأسباب توفير الطاقة، ويرى الأطباء أنه يمكن أيضاً الحفاظ على الصحة من خلال إدخال تنوع في نمط الحياة المستقر الجلوس المعتاد والضار.
وقد توصل علماء الأوبئة من كلية لندن الجامعية إلى استنتاجات قد تبدو مثيرة للجدل للكثيرين في ما يسمى «الدراسة المتقاطعة» وقاموا بتحليل النتائج التي حصل عليها زملاؤهم خلال تجارب عديدة شملت ما يزيد على 15 ألف شخص، وكان العلماء يبحثون عن كل شيء مفيد لنظام القلب والأوعية الدموية، ويحددون الأكثر فائدة منها، بمعنى؛ إجراءات معينة، أو حتى الأوضاع التي يتخذها الناس طوال اليوم.
وقام الباحثون بإعداد نوع من التصنيف وهو من المفيد إلى الضار، فقدموا توصياتهم في مجلة القلب الأوروبية بأن الاستلقاء والنوم أكثر صحة من الجلوس، وخاصة عند مشاهدة التلفاز.
وقال كبير الباحثين والمشرف على الدراسة جو بلودجيت: يمكنك أن تفيد صحتك إلى حدٍّ بعيد من خلال التناوب بين الجلوس والنشاط المعتدل أو الزائد، ويمكن أن يكون ذلك بالجري أو المشي السريع أو صعود السلالم، وأي نشاط يرفع معدل ضربات القلب ويجعلك تتنفس بشكل أسرع، ولو لمدة دقيقة أو دقيقتين.
ووجد الباحثون أن استبدال الجلوس ببضع دقائق فقط من التمارين المعتدلة يومياً يمكن أن يحسّن صحة القلب، وحتى الأنشطة الخفيفة مثل الوقوف أو النوم كانت أفضل من جلوس المرء خاملاً، فيما توصل علماء من بريطانيا وأستراليا إلى أن مجرد الوقوف أو النوم أفضل لصحة القلب من الجلوس.
وتعد أمراض القلب والأوعية الدموية السبب الرئيس للوفيات في جميع أنحاء العالم، وقد ارتفع العبء العالمي لهذه الأمراض على مدى العقود الثلاثة الماضية، مع زيادة الوفيات السنوية المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية من 12.1 – 18.6 مليوناً، في حين تضاعفت الوفيات المرتبطة بالسكري، الذي يزيد خطر أمراض القلب أيضاً إلى 1.25 مليون، وإنّ ممارسة النشاط البدني المكثف «لمدة 4 دقائق فقط يومياً» يمكن أن تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان.
وأعقب ذلك نشاط خفيف الشدة ثم الوقوف والنوم مقارنة بالجلوس ومع ذلك، كلما انخفضت شدة النشاط، استغرق وقتاً أطول للحصول على فائدة.
وقال الباحث الدكتور جو بلودجيت بمعهد الرياضة بجامعة كوليدج لندن: إنّ أفضل نشاط يمكن القيام به للقلب هو النشاط المعتدل إلى القوي، يليه 3 من الأنشطة اليومية الشائعة «النشاط البدني الخفيف- الوقوف- النوم»أما الجلوس خاملاً فهو الأكثر ضرراً، مضيفاً ضرورة تناول الوجبات الخفيفة أثناء مشاهدة التلفزيون تجنباً للتأثير السلبي للجلوس الذي يسبب السمنة.
وهذا يعني أن الجلوس خاملاً عادة يكون مصحوباً بأنشطة غير صحية، مثل تناول الأطعمة عالية السعرات الحرارية، التدخين، تناول المشروبات السكرية، في المقابل لا يقوم الشخص أثناء النوم بأي من هذه السلوكيات.
كما أن النوم مفيد لصحة القلب، وقلة النوم مشكلة كبيرة تواجه الكثيرين لذلك حصول الشخص على قسط وافٍ من النوم ينعكس إيجابياً على صحة القلب لديه.
مع ذلك، يؤكد الباحثون أن أفضل سلوك هو النشاط البدني القوي إذ وجدوا أن استبدال 30 دقيقة من الجلوس أو الوقوف أو النوم أو النشاط البدني الخفيف بنشاط بدني متوسط إلى قوي أدى إلى انخفاض في مؤشر كتلة الجسم.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
إقرار الهيكل التنظيمي للشركة العامة لصناعة الإسمنت ومواد البناء (عمران) شرط تحقيق التوازن السعري النسبي في الأسواق الداخلية.. مقترحات لوجستية ومالية تضعها اللجنة الاقتصادية لتسهيل الصادرات الزراعية أطلق معرض "إبداع" لجمعية حماة للرعاية الاجتماعية.. وزير التجارة الداخلية يفتتح مخبزي محردة ومصياف الآليين ويتفقد مطحنة سلحب الجو بين الصحو والغائم والفرصة مهيأة لهطل الأمطار فوق عدد من المناطق بعد الزلزال.. تأهيل أكثر من ١٥٠ مدرسة وثلاثة عشر مركزاً صحياً وتشييد وإعادة خمسة عشر مشروعاً مائياً في حماة سرقة الكابلات الهاتفية تتسبب بقطع الاتصالات الهاتفية عن 9 آلاف مشترك في مدينة السويداء اختتام بطولة محافظة طرطوس للشطرنج مواجهة إهمال الطفل وسوء معاملته تتطلب جهود مشتركة لتوفير بيئة آمنة وداعمة له ميلان يتجاوز لاتسيو في الكالتشيو ... وتعادل سلبي بلاريس سان جيرمان في الدوري الفرنسي الدوري الممتاز يبتسم لأندية المُقدمة.. ويقف في وجه أندية "القاع"