هدنة لأمريكا!

لا مفرّ من هدنة بداية، ثمّ لا مفرّ من تمديد؛ قد يطول أو قد يقصر، لكن تمديد هدنة غزة أمرٌ واقع وحاجة ملحة أمريكية كما هي صهيونية بالقدر المتساوي ذاته، وليس غريباً أن يعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن عن أمله بالتمديد وهو ليس أملاً بل هو بفعل الأمر الواقع الذي فرضته المقاومة الفلسطينية على مدى 52 يوماً من العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، و 52 يوماً من عزيمة المقاومة التي لم تنكسر، بل مضت بعزم وإصرار ومراكمة الانتصارات في وجه التوحش الإسرائيلي المتنامي.
لم تأتِ المراهنة الأمريكية على إشعال حرب في المنطقة على خلفية العدوان الإسرائيلي على غزة كما ترغب واشنطن، بل على العكس تماماً اشتعل الإقليم ضد كيان الاحتلال، وباتت الجبهات واسعة ومفتوحة لجميع الاحتمالات إلى جانب كونها جبهات تهديد للمصالح الإسرائيلية والوجود الأمريكي في المنطقة، وبات من الضروري أمريكياً الوصول إلى صيغة سياسية واجِهتها كيان الاحتلال، وهذه الصيغة التي أتت على شكل هدنة قابلة للتمديد حتى تستطيع واشنطن ومعها الاحتلال إعادة ترتيب أوراقهما لجولة جديدة، ولاسيما أن الحديث عن إنهاء الحرب لم يتبلور بعد، أي لا أفق واضحاً حول ما بعد الهدنة والتمديد، وحديث الحرب يبقى قائماً.
تعمل واشنطن اليوم على جبهتين أو ناحيتين من خلال الدفع باتجاه تمديد الهدنة، وهو محاولة إفقاد المقاومة الفلسطينية ورقة الأسرى الإسرائيليين بحيث يتم تسليم جميع الأسرى الإسرائيليين للكيان ومن ثم معاودته إلى الوحشية ذاتها بعد أن يكون قد رمّم صورته الداخلية، وبالتالي تفريغ أي إنجاز وانتصار للمقاومة من مضمونه هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى تخفيف الضغط الداخلي والخارجي على واشنطن باعتبارها الداعم الرئيس للكيان الصهيوني.
واشنطن اليوم بحاجة للتهدئة لإعادة ترتيب أوراقها في أكثر من اتجاه، ليس فقط في المنطقة، بل وفي أوكرانيا أيضاً، وفي التنافس المتصاعد مع الصين والذي يحمل نذر حرب اقتصادية وسياسية في آنٍ معاً، وإذا حصرنا موضوع الحاجة للتهدئة في إطار المنطقة فإن واشنطن تعمد إلى تعزيز مواقعها مجدداً للخروج بمكاسب وتسويات شاملة على مقاسها في حال وقوع حرب إقليمية.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
77 طالباً وطالبة من العلماء الصغار يتنافسون في عرض مشاريعهم العلمية والتكنولوجية بحلب المحافظ يقدم مقراً للفرع.. قانون الإعلام الجديد  وطبيعة العمل أبرز مطالب صحفيي حماة في مؤتمرهم السنوي.. مجلس محافظة دمشق يدعو إلى ضبط الأسواق والأسعار خلال شهر رمضان الكريم اُفتتح قسم تدوير العوادم في الشركة العامة للخيوط القطنية... وزير الصناعة من اللاذقية: دراسة إمكانيات المنشآت الصناعية من أجل الارتقاء بعملها فرز 6168 مهندساً إلى الوزارات والجهات العامة مستويات قياسية للعملات المشفرة تقترب من 69 ألف دولار .. والمستثمرون يتهافتون على أسهم التكنولوجيا الكبرى يرى أن كل الأجناس الأدبية في تراجع.. الأديب علم الدين عبد اللطيف: التوازن في مقاربة الأشكال والأجناس الأدبية والكتابية هو مشروعي الثابت تنّين بحري يلحق أضراراً بالأشجار المثمرة والبيوت المحمية في مناطق عدة بريف طرطوس فجر اليوم لكل مهنة كبوة.. والمردود هو المعيار تعقيب المعاملات ينشط.. بينما التخليص الجمركي يتراجع.. والمهن التقليدية تعاني! أنشطة توعوية لحماية الأطفال من خطر الألغام ومخلّفات الحرب في القنيطرة