1000 مليار ليرة قيمة الدعم المقدم للقطاع الزراعي خلال الموسم الماضي

تشرين – باسم المحمد:
تجاوزت قيمة أهم بنود الدعم المباشر المقدمة للقطاع الزراعي خلال الموسم 2022- 2023 الـ971.05 مليار ليرة.
وحسب تقرير صادر عن وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي فإن القيمة التقديرية لدعم بذار القمح والشعير المقدرة بـ57 ألف طن، وصلت إلى 57 مليار ليرة، ودعمت بذار البطاطا التي تم توزيع 3000 طن منها إلى 60 مليار ليرة، وهذا في حال حساب فرق أسعار السوق عن السعر الذي تسلم به المزارع هذه البذار.
وفي مجال المازوت الزراعي فقد تم تسليم 91.4 مليون ليتر بالسعر المدعوم (700 ليرة للموسم الماضي)، و17 مليون ليتر بالسعر الحر (3000 ليرة)، ليتجاوز إجمالي قيمة الدعم 480 مليار ليرة، مقارنة بسعر التكلفة حسب بيانات وزارة النفط في حينها، والتي قدرت تكلفة سعر ليتر المازوت بـ5500 ليرة..
وأوضح التقرير أن قيمة الدعم المقدم في أسعار استلام القمح من الفلاحين بأكثر من 155 مليار ليرة، من خلال استلام 770 ألف طن، بسعر 2800 ليرة للكيلو، مضاف إليها 200 ليرة مكافأة تسليم، مقابل تكلفة قدرتها أرقام الوزارة لإنتاج الكيلو بنحو 2130 ليرة، وكذلك الأمر بالنسبة لمحصول الشعير فقد وصلت قيمة الدعم لدى استلام 27 ألف طن بما يقارب 5.4 مليارات ليرة، وكذلك الأمر بالنسبة للذرة الصفراء التي وصلت قيمة الدعم بسعر استلام 6455 طناً بمبلغ 70 مليار ليرة.

وفيما يخص قطاع الدواجن أظهر التقرير أنه تم الدعم من خلال مبيعات الأعلاف بمبلغ 70 مليار ليرة، إضافة إلى ما حققته الكميات التي طرحتها مؤسسة الأعلاف من توازن سعري في السوق قلل من الأسعار الرائجة.
وفيما يخص الأسمدة التي تم تأمين 70 % من احتياجاتها خلال العام الماضي، قدر التقرير قيمة الدعم لأكثر من 51 ألف طن أسمدة بمبلغ 78.7 مليار ليرة.
وبين التقرير أن الدعم المقدم في مجال الصحة الحيوانية وصل إلى 16 مليار ليرة قيمة لقاحات وأدوية بيطرية ومعالجات سريرية وغيرها، كما تم تقديم دعم بقيمة 7.25 مليارات ليرة في مجال المكافحات العامة للآفات ذات الصفة الجماعية، وأمراض عين الطاووس وزهرة النيل والباذنجان البري وغيرها.
وحسب التقرير فقد بلغ عدد المستفيدين من تطبيقات الري الحديث 346 مزارعاً حتى تاريخه بمبلغ 9 مليارات ليرة، ومن المتوقع أن يصل المبلغ إلى 26 مليار ليرة حتى نهاية العام الحالي، كما قدم صندوق الجفاف دعماً للمتضررين من الكوارث الطبيعية والحرائق وغيرها، بمبلغ 14.2 مليار ليرة.
وفيما يخص الغراس فقد دعمت الحراجية منها بمبلغ 3 مليارات ليرة، ومثله للمثمرة، والرعوية بـ 7.3 مليارات ليرة، كما تم إنفاق 2.6 مليار ليرة على استصلاح 928 هكتاراً من الأراضي لتدخل العملية الإنتاجية بسعر مدعوم وصل إلى 140 ألف ليرة لساعة العمل، مقارنة بـ 800 ألف ليرة في القطاع الخاص.
وتحدث التقرير عن أوجه أخرى للدعم المباشر التي يصعب تقدير قيمتها مثل القروض الزراعية، حيث تم إقراض 300 مليار ليرة من المصرف الزراعي، بمعدلات فائدة تقل 2 % عن بقية المصارف، وكذلك في مجال الكهرباء الزراعية التي بيعت الزراعية منها بمتوسط 200 ليرة لكل كيلو واط ساعي، مقارنة بضعف هذا السعر في بقية القطاعات التجارية والصناعية.
كما بين التقرير وجود أوجه أخرى للدعم غير المباشر، مثل البحوث العلمية الزراعية، والتأهيل والتدريب، والإرشاد الزراعي، ودعم المنظمات الدولية ضمن مشاريع سبل العيش، وهذا ما يرفع قيمة الدعم إلى 1000 مليار ليرة.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
تقرير جديد يرصد ويعترف بنتائج العقوبات الجائرة على سورية.. الإسكوا: عطلت توفير الخدمات الأساسية مصائر الأمم وانقلاب السياسة الرئيس الإيراني يوجه رسائل لرؤساء 40 دولة: سنولي اهتماماً خاصاً لتعميق العلاقات مع دول العالم وخاصة المجاورة من إعلام العدو.. "هآرتس": حزب الله أثبت عبر رسالة "الهدهد 2" قدرته على ضرب أهداف إسرائيلية استراتيجية الدفاع المدني في غزة: 60 شهيداً تم انتشال جثامينهم في تل الهوى والصناعة معظمهم نساء وأطفال علماء يحوّلون سوائل البراكين الخاملة إلى طاقة أنطونوف: دول "ناتو" تعتبر من حقها استخدام القوة تحت ذرائع واهية كـ"نشر الديمقراطية" محفزات جديدة لاستعادة ثروة على مشارف الإنقراض .. "الزراعة" توجه بإنتاج بيوض دودة الحرير وتحسين السلالة مجاناً للمربين الحرارة إلى انخفاض والجو صيفي حار " العقاري" في حلب يستنفر لفتح الحسابات المصرفية...ومديره الشواخ: ضغط كبير وتنظيم سير العمل لإنجاز معاملات المواطنين بأسرع وقت