قضت وحدات من الجيش العربي السوري على 17 إرهابياً من «داعش» وأحبطت هجمات إرهابية على نقاط عسكرية في دير الزور، كما تمكنت وحدات أخرى من الجيش من تدمير 8 آليات لإرهابيي «النصرة» في درعا، بينما اشتبكت وحدة أخرى مع مجموعة من إرهابيي التنظيم بريف حمص الشمالي وأوقعت أفرادها بين قتيل ومصاب ودمرت أسلحتهم.
ففي دير الزور أحبطت وحدات من الجيش هجوماً لتنظيم «داعش» المدرج على لائحة الإرهاب الدولية على نقاط عسكرية في المدينة ومحيطها.
وأفاد مصدر عسكري بأن عمليات الجيش العربي السوري ضد تجمعات ومحاولات تسلل إرهابيين من تنظيم «داعش» في محيط منطقتي المقابر والمعامل على اتجاه لواء التأمين الإلكتروني بدير الزور أسفرت عن مقتل 17 إرهابياً وتدمير عربة مزودة برشاش ومدفع «ب10» ودراجة نارية.
وكان مراسل «سانا» في دير الزور أشار في وقت سابق أمس إلى أن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية من تنظيم «داعش» هاجمت نقاطاً عسكرية في محيط حي الرشدية وفي المحور الجنوبي لمنطقة المقابر والمطار والفوج 137.
ولفت المراسل إلى أن الاشتباكات انتهت بصد الهجمات بعد مقتل وإصابة العديد من إرهابيي تنظيم «داعش» وتدمير أسلحتهم وعتادهم.
وأفاد المراسل بقصف إرهابيي تنظيم «داعش» حيي الجورة والقصور بعدة قذائف هاون وصاروخية ما تسبب بإلحاق أضرار مادية بالممتلكات دون وقوع إصابات بين المواطنين.
وفي درعا دمرت وحدات من الجيش العربي السوري تجمعات وآليات لتنظيم «جبهة النصرة» المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.
وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش وجهت ضربات مكثفة على تجمعات وتحركات لمجموعات إرهابية تابعة لتنظيم «جبهة النصرة» المرتبط بالكيان الإسرائيلي في منطقة درعا البلد وبلدة النعيمة بالريف الشرقي.
وأشار المصدر إلى أن الضربات أسفرت عن تدمير 8 سيارات دفع رباعي ومقر قيادة للإرهابيين ومقتل العديد منهم.
وفي وقت لاحق ذكر المصدر العسكري أن وحدات الجيش دمرت 5 سيارات مركب عليها رشاشات وعربة دفع رباعي ودشمتي رشاش لإرهابيي «جبهة النصرة» وأوقعت العشرات منهم قتلى ومصابين بدرعا البلد وعلى طريق الغارية الغربية – محطة الكهرباء.
أما في ريف حمص فقد اشتبكت وحدات من الجيش والقوات المسلحة مع مجموعة من إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» المدرج على لائحة الإرهاب الدولية وأوقعت أفرادها بين قتيل ومصاب ودمرت أسلحتهم على اتجاه كيسين – برج قاعي بريف المحافظة الشمالي.
وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ«سانا» بأن وحدة من الجيش اشتبكت مع مجموعة من إرهابيي «جبهة النصرة» على اتجاه كيسين برج قاعي بريف حمص الشمالي ما أسفر عن مقتل وإصابة أفراد المجموعة وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.
وبيّن المصدر أنه عُرف من القتلى الإرهابيان «محمد يحيى ومحمد الشحود».
وقضت وحدة من الجيش الخميس الماضي على أفراد مجموعة من إرهابيي «جبهة النصرة» ودمرت لهم سيارة مركب عليها قاعدة إطلاق قذائف صاروخية في قرية كيسين بمنطقة الحولة في ريف حمص الشمالي.
في غضون ذلك أصيب 4 أشخاص بجروح بينهم طفلان بسبب اعتداء إرهابيي «النصرة» بالقذائف على حي الكاشف في مدينة درعا.
وأفادت مراسلة «سانا» في درعا بأن المجموعات الإرهابية المنتشرة في بلدة النعيمة نحو 4 كم شرق مدينة درعا استهدفت الأحياء السكنية في مدينة درعا بعدد من القذائف سقطت على منازل المواطنين في حي الكاشف ما أدى إلى إصابة 4 أشخاص بينهم طفلان وامرأة ووقوع أضرار مادية في الممتلكات والبنى التحتية.
وكانت امرأتان أصيبتا في الـ25 من الشهر الجاري باعتداء إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» بالقذائف على منازل المواطنين في حي السحاري بمدينة درعا.
ويعمد إرهابيو تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي والمجموعات المنضوية تحت زعامته المنتشرون في منطقة درعا البلد وبلدة النعيمة إلى استهداف مدينة درعا بالقذائف وذلك في محاولة يائسة منهم للنيل من صمود الأهالي ودعمهم للجيش العربي السوري في الحرب التي يخوضها ضد الإرهاب التكفيري.

طباعة

عدد القراءات: 1