قـتل زوجته وادعى أن عصابة سرقة هي من فعلت ذلك..!

تشرين

وردت معلومات إلى مركز شرطة أشرفية صحنايا بوجود جثة لامرأة تدعى (ر . ح) ضمن منزلها، حضرت الأدلة الجنائية وبعد الكشف الطبي والقضائي على الجثة تبين أنها بالعقد السادس من العمر ومصابة
بعدة كدمات.
وفي بيان لوزارة الداخلية فإنه خلال التحقيق ادعى زوجها المدعو (م .ص) وشقيقته (ن .ص) بأن القتل كان بقصد السرقة من قبل أشخاص مجهولين لكون أشياء المنزل مبعثرة وفقد مصاغ ذهبي ومبلغ مالي وقدره عشرة ملايين ليرة سورية، وادعى الزوج أنه كان موجوداً أثناء وقوع الجريمة في منزل شقيقته المذكورة.
ومن خلال جمع المعلومات والأدلة تبين وجود ضبط ادعاء سابق من الزوجة (ر . ح) على زوجها (م . ص) بقصة تهجم وضرب وحصولها حينها على تقرير طبي شرعي قطعي، وأكدت التحقيقات زيف الادعاء الأولي لزوج المغدورة وشقيقته وتم إلقاء القبض عليهما، وبمواجهتهما بالأدلة اعترف زوج المغدورة بفعلته بسبب خلافات عائلية ومادية وقيامه بضربها بيديه و قدمه على رأسها و كل أنحاء جسدها حتى فارقت الحياة وأثناء ذلك تلطخت ملابسه بدماء المغدورة وقام برميها في حاوية قمامة، و بدلالته تم إحضار الملابس الملطخة بدماء المغدورة، واعترفت شقيقته أن أقوالها الأولية لقنها إياها شقيقها صباح اليوم التالي للجريمة بقصد تضليل التحقيق وتغيير مجراه.
وأضافت “الداخلية” أنه تم اتخاذ الإجراء اللازم بحق المقبوض عليهما وسيتم تقديمها إلى القضاء لينالا جزاءهما العادل.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار
مباحثات سورية ـ عمانية لتعزيز العلاقات الثنائية في المجال الاقتصادي الرئيس الأسد يلتقي مجموعة من المفكّرين والأكاديميين والكتّاب البعثيين حزب الاتحاد الاشتراكي العربي يحتفل بالذكرى السادسة والستين لقيام الوحدة.. القدسي: نؤمن بالوحدة رغم كل الصعوبات مجلس الشعب يقر مشروع قانون إحداث الشركة العامة للصناعات النسيجية بتنسيق من وزارة الشؤون الاجتماعية ...توحيد جهود العمل الخيري خلال شهر رمضان المبارك العدوان على أبواب ختام شهر خامس والسؤال نفسه لا يزال قائماً حول احتواء توسع جبهة غزة إقليمياً.. كيف تجهّز واشنطن الكيان الإسرائيلي لاحتمالات حرب متعددة الجبهات؟ أميركا والإبادة ومجلس الأمن وزير المالية يبحث مع وفد برلماني ليبي أهمية الحفاظ على الشركات الليبية - السورية المشتركة وإعادة تفعيلها وتقويتها لمصلحة البلدين مذكرتا تفاهم بين وزارة التربية وغرفتي تجارة حلب وحماة لتعزيز التعليم المهني بعضها يشكل خطراً... 125 عقاراً جديداً في حمص سيتم هدمها